هدوء حذر يخيم على الحدود مع الجارة موريتانيا

16 أغسطس 2016 00:10
الصحراء المغربية.. الأمم المتحدة تعرب عن ارتياحها لعبور رالي "إفريقيا إيكو ريس" منطقة الكركرات بـ"سلام"

هوية بريس – متابعة
تناقلت مصادر إعلامية مغربية خبر انسحاب القوات المغربية٬ المكونة من 1000 جندي مغربي مدعوم بأليات ثقيلة وسلاح الجو٬ مساء اليوم الاثنين، من منطقة «قندهار»، على الحدود مع موريتانيا، التي سيطرت عليها صباح أمس الأحد، كما كانت «هوية بريس» قد كتبت٬ وأكدت المصادر ان الانسحاب يأتي لدواعٍ أمنية و صعوبة تأمين المنطقة وأن القوات المغربية قد تعود الى المنطقة بوقت لاحق.

وتمكنت القوات المغربية، في وقت سابق من يوم الأحد، من فرض سيطرتها على منطقة «قندهار» القريبة من الحدود المغربية الموريتانية، وضربت طوقاً أمنياً حولها، وقامت بمداهمة مستودعات لسيارات خاصة بتهريب المخدرات٬ حيت تم تكديس هذه السيارات لنقلها، كما تم القبض على أشخاص على صلة بجبهة البوليساريو»٬ دون أي مواجهة مباشرة مع تجار السيارات وبائعي المتلاشيات هناك من الصحراويين والموريتانيين، وذلك بعد أن دخل مسؤولون مغاربة، في حوار مباشر مع المعنيين، تمخض عنه منحهم مهلة زمنية لإجلاء سياراتهم و بضائعهم من المنطقة المذكورة.

وأضافت بعض المصادر غير الرسمية٬ أن القوات المسلحة المغربية أقامت ثكنات بالمنطقة٬ إضافة لمطار خاص بالمروحيات٬ وتقوم الفرق الهندسية المغربية بفتح طرق لمرور الآليات العسكرية. واعتبرت أن مسألة دخول القوات المسلحة الملكية، إلى منطقة «لكويرة»، مسألة وقت فقط، خاصة بعد إقدام موريتانيا على اقتحامها ورفع العلم الموريتاني.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
27°
الإثنين
27°
الثلاثاء
29°
الأربعاء
34°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير