هذا الجزائري هو من اختلق إشاعة “كورونا مذكور في القرآن الكريم”

30 مارس 2020 15:35

عابد عبد المنعم – هوية بريس

من خلال مقطع فيديو، خرج شخص جزائري، يدعى محي الدين قشاشة، ليشكف أنه من روج الرسالة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص أن كورونا مذكور سورة المدّثر بالقرآن الكريم.

وقال المتحدث بأنه غير نادم بتاتا لترويج الإشاعة، لأنه -وفق قوله- كان يقوم ببحث اجتماعي، وأراد أن يقيس درجة الخرافة في المجتمع، ويستثير آلة المنطق ويحارب الفكر الخرافي.

وأضاف قشاشة بأنه كتب المنشور المثير للجدل مساء الخميس 18 مارس 2020، ولم تأخذ منه كتابته سوى ثلاث ساعات، وعنونه بـ”كيف تصنع خرافة في ثلاث ساعات”، ليفاجأ بأن الإشاعة انتشرت في الجزائر ومصر والمغرب وتركيا وغيرها من الدول.

الناشط الجزائري الملتحي، لم يراع إطلاقا خطر ترويج الشائعات، سواء من الناحية الشرعية أو القانونية، وأصرَّ على أنه يريد فضح الباحثين في مجال الإعجاز العلمي، والعلماء الذين اتهمهم بتدمير العقل وآلة التفكير في المجتمع والترويج للفكر الخرافي، ليُعرِّض بعد ذلك ببعض الأحاديث الواردة في صحيحي البخاري ومسلم.

هذا مع العلم أن العلماء الذين يبدي بحقهم قشاشة عداءا كبيرا، سبق وحذروا من هذه الإشاعة فورَ تداولها، كما حذروا من إشاعة “الشعرة في القرآن” وغيرها كثير، وكتب الدكتور أحمد الريسوني تحت عنوان “احذروا وحذروا من هذا وأمثاله” “يوجد من المسلمين كثير من أهل الجهل والغباوة والخرافة، يسيئون إلى دينهم وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا. ولكن منشورا يتم ترويجه هذه الأيام، لتشويه القرآن الكريم المطهر، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، لا يمكن أن يصدر عن مسلم مهما أوتي من الجهل والغباء والضلال، وإنما هو قطعا منشور من صنع جهة معادية ومحاربة للإسلام، بل ومحترفة للحرب ضده”.

ودعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى “وجوب التصدي، بالتكذيب والإنكار والاستهجان، لمثل هذه الاختلاقات والترويجات متى ما ظهرت في السوق. بل يجب البحث والتحري -قدر الإمكان- عن أصحابها ومن يقفون وراءها، للتعامل معهم بما يليق بهم إعلاميا وسياسيا وقانونيا”اهـ.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
23°
الجمعة
26°
السبت
24°
أحد
23°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير