هذا بيان فندق ايدو انفا ينفي فيه احتضان فعاليات ندوة عيوش عن الحريات الفردية

18 يونيو 2018 14:55
هذا بيان فندق ايدو انفا ينفي فيه احتضان فعاليات ندوة عيوش عن الحريات الفردية

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

بعد سلسلة من التبرؤ من ندوة عيوش ومجموعته “الديمقراطية والحريات”، جاء الدور على الفندق الذي قال عيوش في تصريح له لبعض المنابر الإعلامية أن ندوة “الحريات الفردية في ظل دولة الحق والقانون” ستجري فعالياتها في أروقته، ليتبرأ هو الآخر من ادعاء الفرانكفوني مثير الجدل.

فقد نشر الفندق في صفحته على فيسبوك يقول لزبائنه الكرام والعملاء من مجموعة فنادق أخرى، أنه يؤكد أن “الندوة الدولية: الحريات الفردية” لن تعقد في فندق ايدو انفا، وأن الفندق لم يؤكد أبدا هذا المؤتمر في محاضراته”.

يظهر أن ندوة عيوش التي أثارت جدلا واسعا قبل أيام من تنظيمها، تكمن خطورتها في المواضيع التي ستناقش فيها (حرية الردة (المعتقد)، والمساواة في الإرث، والحق في الشذوذ والسماح بالزنا..)، وأيضا في عدد من الشخصيات المحاضرة، إذ دعا عيوش لتنشيط فقرات الندوة، نصرني وشيعي وبهائي وأحمدي مغاربة!!

وهو ما جر سيلا من الانتقادات والتحذيرات، خرجت من بعدها مؤسسة الملك عبد العزيز آل السعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية لتنفي ترخيصها لاحتضان الندوة، وجعلت محمد نبيل بنعبدالله الوزير السابق والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يؤكد عدم حضوره لأنه خارج الوطن، ودفعت وزير العدل محمد أوجار لنفي أي علم له بالندوة واستغرابه من ورود اسمه ضمن المتدخلين فيها.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. هذا العلماني الذي يدعو إلى الشذوذ الجنسي والزنا و…… هو عضو في المجلس الاعلى التعليم بالمغرب. اي انه ينظر في تعليم الأجيال الصاعدة . كما ان له انشطة متعددة .كما يستنتج انه بالاضافة الى فكره الشاذ .يمثل شريحة أخرى يتكلم باسمها . هذا في بلد دستورها الاسلام.
    (يريدون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة……)

  2. تصحيح الآية للتعليق الأول
    إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
24°
السبت
24°
أحد
25°
الإثنين
25°
الثلاثاء

كاريكاتير