هذا ماقاله العثماني بخصوص فاجعة الصويرة ونشطاء يطالبونه بالاستقالة



عدد القراءات 1438

العثماني: استراتيجية التنمية المستدامة 2030 تروم الانتقال التدريجي للاقتصاد الأخضر

هوية بريس – مصطفى الحسناوي

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني في تدوينة على حسابه الفيسبوكي، معزيا في نساء دوار بولعلام بالصويرة:” على إثر الحادث المؤلم الذي شهدته جماعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة والذي أدى إلى استشهاد 15 امرأة فإنني أتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى العائلات المكلومة سائلا الله عز وجل الرحمة للشهيدات والصبر لأسرهن وذويهن مع التأكيد على أننا مدعوون جميعا لتحمل المسؤولية لتجنب تكرار مثل هذه المأساة وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

هذا ماقاله العثماني بخصوص فاجعة الصويرة ونشطاء يطالبونه بالاستقالةوجاءت التعليقات على تدوينة العثماني، والتي قاربت الألف تعليق، في غالبها مدينة مستنكرة تدوينة العثماني، وتطالبه بتحمل المسؤولية وتقديم الاستقالة، حيث جاء في تعليق لأحد الفيسبوكيين: “هذه الحادثة وقعت جراء سياستكم الفاشلة اسي العثماني، وعند الله تجتمع الخصوم ، أموال الشعب في حساباتكم البنكية الداخلية والخارجية ، وأبناء هذا الوطن البئيس يموتون على 10كلغ من الدقيق. سيكتب التاريخ عنكم بأبأس الكلمات”.

معلق آخر قال: “بما أنك رئيس الحكومة فعليك البحث عن الحل للشعب المغربي وليس التعازي في كل مرة عندما تقع الكارثة .الشعب يريد ان يعيش بكرامته لان المجاعة تنخر في قلوب المغاربة .حسبي الله ونعم الوكيل”.

وقد أجمعت التعاليق من المؤيدين قبل المعارضين، على إدانة موقف العثماني، حيث نقرأ في تعليق ممن يبدو أنه من أنصار العثماني: “حسن عزاء هوا تقديم الإستقالة في الحكومة المحكومه التي لاتقدم ولاتؤخر. اصلا السياسه والبرامج الحكوميه الفاشلة هي السبب المباشر في ما آل اليه وضع المواطنين احببناك سي العثماني كثيرا… والآن نترجاك ان تفعل شيئا ازآء مايجري …”.

1 تعليق

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عنوان المقال يوهم أن رئيس الحكومة قال كلاما خطأ أو مسفزا أو غير لائق
    سبحان الله ما ذنب العثماني في ما وقع
    على الإنسان أن يقول الصواب
    قال تعالى : يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا.
    والرزق والحياة والممات والنفع والضرب بيد الله وحده
    قال تعالى :‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق