هذا ما تعهد به بوتفليقة في حال إعادة انتخابه لولاية خامسة

03 مارس 2019 20:10
بوتفليقة يدعو لتغليب مصلحة الجزائر والحفاظ على أمنها

هوية بريس – متابعات

قرأ عبد الغني زعلان، مدير حملة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، رسالة عن الأخير، للمواطنين الجزائريين.

وأعلن عبد الغني زعلان، مدير حملة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أن الأخير سيدعو إلى انتخابات رئاسية مسبقة في أقل من سنة في حال إعادة انتخابه.

وأضاف، أنه سيضمن انتقال سلس للسلطة عبر ندوة وطنية شاملة، سيدعو إليها، لمناقشة وإعداد واعتماد إصلاحات سياسية، ومؤسساتية، واقتصادية، واجتماعية.

وتعهد بوتفليقة، أنه لن يكون مرشحا في الانتخابات المبكرة، التي تقرها الندوة الوطنية، وتحدد موعدها.

وأضاف، أنه يتعهد بإعداد دستور جديد، يزكيه الشعب الجزائري، عبر الاستفتاء، ومراجعة قانون الانتخابات، وإنشاء آلية مستقلة تتولى تنظيم الانتخابات.

وفي رسالته، تعهد بوتفليقة، “بوضع سياسات عاجلة كفيلة، بإعادة التوزيع العادل للثروات الوطنية، وبالقضاء على كافة أوجه التهميش والاقصاء الاجتماعيين،ومنها ظاهرة الحرقة، بالإضافة إلى تعبئة وطنية فعلية ضد جميع أشكال الرشوة والفساد”.

ووفق عربي21 كانت صحيفة “النهار” الجزائرية، قالت إن وفد حملة بوتفليقة، يرأسه زعلان، وصل إلى المجلس الدستوري لإيداع ملف الترشح للرئيس الجزائري لولاية خامسة.

وكان رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالجزائر، عبد الوهاب دربال، قال إن القانون لا يجيز الإنابة عن أي مرشح للرئاسة في تسليم أوراق ترشحه.

وأوضح دربال، في تصريحات صحفية، أن القانون ينص على أن ملف الترشح لانتخابات الرئاسة يسلمه المرشح شخصيا، وليس شخصا آخر، مضيفا أن النص القانوني واضح في هذا الشأن، ولا ينبغي الإجتهاد مع صراحة النص.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المجلس الدستوري أن المترشح يمكن أن ينوب عنه شخص آخر في إيداع ملفه، وأن ذلك لا يخالف القانون.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. رافع أكف الضراعة إلى المولى سبحانه والأمطار تهطل في صعيد عرفات

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا