هذا ما قالته السفيرة الفرنسية الجديدة حول “فرنسة المواد العلمية” والشبكة الثقافية للمعاهد الفرنسية بالمغرب

11 أكتوبر 2019 09:17

هوية بريس – عابد عبد المنعم

أعلنت “هيلين لوغال” سفيرة فرنسا المعينة حديثا بالمغرب أن بلادها تقوم بالترويج للغة الفرنسية في المغرب وعبر العالم.

وبخصوص الجدل الذي رافق قضية فرنسة المواد العلمية بالثانوي، قالت السفيرة، في حوار لها مع منبر “تيل كيل عربي” إن “الجدل في المغرب نقاش داخلي وأنا لا أسمح لنفسي للخوض فيه. المهم هناك نقاش شمل كل أنواع الآراء التي عبرت عن نفسها التي انطلقت من ملاحظة الواقع حول التربية في المغرب والتفكير الذي تم من طرف مؤسسات مستقلةّ”.

كما كشفت “هيلين” أن الشبكة الثقافية للمعاهد الفرنسية في المغرب هي الشبكة الأهم في العالم. واعلنت “لدينا 12 معهدا فرنسيا ورابطة وليس هناك أي بلد في العالم يتضمن مثل هذا الحضور القوي. وبديهي أن ذلك يأتي بطلب من المغاربة”.

وتابعت قائلة، “نحن، كما تعلمون، في فرنسا مع التعدد اللغوي في الواقع، وبطيعة الحال، نروج للغتنا في المغرب وعبر العالم”.

وأضافت “الفرنسية ليست لغة فرنسا، أنتم تعلمون ذلك جيدا، والآن هناك متكلمون بها في إفريقيا أكثر مما في فرنسا والمغرب في وسط تحيط به دول أخرى فرنكفونية. ولا أتحدث فقط عن فرنسا، بل عن دول المغرب العربي ودول إفريقيا جنوب الصحراء والتي يتحدث جزء كبير منها اللغة الفرنسية كلغة رسمية والمغرب من هذا المنطلق منخرط في محيطه”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
26°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس

كاريكاتير