هذا ما قاله قادة دول وشيخ الأزهر وبابا الفاتيكان ورئيس المؤتمر اليهودي العالمي عن تفجيرات سيرلانكا

21 أبريل 2019 13:32

هوية بريس – متابعات

تفاعل عدد من الرؤساء الدول القادة الدينيين مع التفجيرات التي وقعت في ثلاث كنائس وأربعة فنادق بسريلانكا في “عيد القيامة” يوم الأحد وأدت بحياة أكثر من 180 شخص.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كتب في تغريدة: ”تعازينا القلبية من شعب الولايات المتحدة إلى الشعب السريلانكي بعد التفجيرات الإرهابية المروعة على الكنائس والفنادق… نحن مستعدون لتقديم المساعدة“.

بابا الفاتيكان فرنسيس قال لعشرات الآلاف الذين كانوا يستمعون لف في ساحة القديس بطرس: ”علمت بالحزن والألم بأنباء الهجمات الخطيرة التي تسببت اليوم بالتحديد، في عيد القيامة، في حزن وألم في الكنائس وأماكن أخرى تجمع فيها الناس في سريلانكا. ”أود إبداء تعاطفي مع الجالية المسيحية التي تعرضت لهجوم أثناء تجمعها للصلاة وكل ضحايا مثل هذا العنف“.

أحمد الطيب شيخ الأزهر قال في بيان صدر عنه: ”لا أتصور آدميا قد يستهدف الآمنين يوم عيدهم. هؤلاء الإرهابيون تناقضت فطرتهم مع تعاليم كل الأديان، أدعو لذوي الضحايا بالصبر وللمصابين بالشفاء“.

رونالد س. لاودر رئيس المؤتمر اليهودي العالمي في بيان: ”يهود العالم، في الواقع كل الشعوب المتحضرة، ينددون بهذه الاعتداء الشنيع ويطالبون بعدم التسامح مع من يستغلون الإرهاب لتحقيق أهدافهم. هذا الهجوم الوحشي على مصلين آمنين في أحد أقدس الأيام في الرزنامة المسيحية بمثابة تذكرة مؤلمة بأن الحرب على الإرهاب يجب أن تكون على رأس جدول الأعمال الدولي ويجب متابعتها بلا هوادة“.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في رسالة تعزية للرئيس السريلانكي: ”أمر صادم أن يتعرض الناس الذين تجمعوا للاحتفال بعيد القيامة لهذه الهجمات الوحشية المتعمدة“.

تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية على تويتر: ”أعمال العنف ضد الكنائس والفنادق في سريلانكا مروعة بحق… وتعاطفي العميق مع كل من تضرروا خلال تلك المحنة العصيبة. يجب أن نقف معا لضمان ألا يمارس أحد شعائر دينه وهو خائف“.

كزافييه بيتل رئيس وزراء لوكسمبورج على تويتر: ”حتى في أحد القيامة هناك من يغرسون الكراهية ويحصدون الموت. الهجمات على كنائس في سريلانكا دليل على الإبادة الحقيقة التي ترتكب بحق المسيحيين. دعونا نصلي من أجل الضحايا الأبرياء ونعمل لتحقيق الحرية الدينية في أنحاء العالم“.

جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية على تويتر: ”تلقيت نبأ التفجيرات في سريلانكا بفزع وحزن بعد أن أزهقت أرواح الكثير من الناس. أقدم خالص التعازي لأسر الضحايا الذين تجمعوا للتعبد في سلام أو لزيارة تلك الدولة الجميلة. نحن على استعداد لتقديم الدعم“.

رجب طيب أردوغان الرئيس التركي في تغريدة: ”أدين بأشد العبارات الممكنة الهجمات الإرهابية في سريلانكا في عيد القيامة. هذا هجوم على الإنسانية بأسرها“.

محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني على تويتر: ”شعرت بحزن عميق من الهجمات الإرهابية على المصلين في سريلانكا خلال عيد القيامة. تعازينا لحكومة وشعب سريلانكا. مشاعرنا وصلواتنا مع الضحايا وأسرهم. الإرهاب خطر عالمي لا دين له ويجب إدانته ومكافحته على مستوى العالم“.

جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا في بيان مكتوب: ”تدين نيوزيلندا كل الأعمال الإرهابية وعزمنا لم يزدد إلا قوه بسبب الهجوم الذي وقع على أراضينا في 15 مارس. مشاهدة هجوم في سريلانكا لدى وجود الناس في كنائس وفنادق أمر صادم“.

وأضافت ”ترفض نيوزيلندا كل أشكال التطرف وتدافع عن حرية الأديان والحق في العبادة بأمان. يتعين علينا بشكل جمعي أن تكون لدينا إرادة وحلول لإنهاء مثل هذا العنف“.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. هذا والله أعلم مخطط جديد من أجل التحريض بين المسلمين والمسيحيين وخصوصا ضد الجاليات في الديار الغربية.يجب على المسلمين خارج بلدان الإسلام توخي الحيطة والحذر من تكرار مثل ماوقع في نيوزيلاندا،الذين يقفون وراء هذه المخططات لايريدون للعالم أن يعيش في سلام ويستغلون الفارغين دينيا وإنسانيا وفكريا من أجل تنفيذ مثل هذه الوحشيات وإلصاقها بجهة محددة حسب انتماء المنفذ العرقي أو الديني وبالتالي تهييج الجهة المقابلة .كل هذا بغرض إضعاف كل الأيديولوجيات والأفكار المؤثرة والمخالفة للنظام العالمي الجديد الذي يريد فرض سيطرته على العالم.

  2. الصهيونية هي من تصنع الإرهاب ضد المسيحيين في العالم والمسلمين …تعايش المسلمون والمسيحيون جنبا لجنب دون مشاكل وعدما حست الصهيونية العالمية ومعها صهاينة العرب بالخليج هم من يفعلون هذا الإجرام ..

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
21°
الجمعة
22°
السبت
24°
أحد
24°
الإثنين

حديث الصورة

صورة: بعنصرية واحتقار.. "إسرائيلي" يتسلى بالتقاط صور مع مهاجر إفريقي وجده يستحم بشاطئ "تل أبيب"

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة