هذا مصير سائق الحافلة التي قتلت مشجعين وداديين بالرباط

09 مايو 2016 15:09

هوية بريس – متابعة

 قرر قاضي التحقيق عدم متابعة سائق الحافلة التي تسببت في مقتل مشجعين وداديين، بعد انتهاء مقابلة الوداد ومضيفه الجيش الملكي بالرباط فبراير الماضي، حيث تم اعتقاله بأمر من النيابة العامة.

وجاء قرار قاضي التحقيق مؤخرا، بعدم متابعة سائق الحافلة، بعد التوصل من خلال التحقيقات المعمقة في الملف، إلى خلو مسؤوليته الجنائية عن الحادث، ليتم إطلاق سراحه بعد قرابة شهر من اعتقاله.

وكان قرابة 2000 عامل بشركة “سطاريو” للنقل، قد اعتصموا داخل مقر الشركة، احتجاجا على اعتقال السائق، مطالبين بإطلاق سراحه، معتبرين أنه ضحية في الملف، وليس متهم، وهو ما شل حركة النقل بالعدوتين.

وفوجئ سائق الحافلة بثلاثة أشخاص من جمهور فريق الجيش الملكي لكرة القدم، وهم يهددونه بالسلاح الأبيض، قبل أن يسيطروا على المقود بالقوة ويوجهوه نحو سيارة كانت تقل جمهور الوداد، وهو ما تسبب في مقتل اثنين منهم.

وفتحت النيابة العامة تحقيقا في القضية، حيث تم اعتقال عدد من مشجعي الفريق العسكري، بالإضافة إلى سائق الحافلة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
24°
أحد
25°
الإثنين
26°
الثلاثاء
26°
الأربعاء

كاريكاتير