هذا هو موقف المغرب من اغتيال السفير الروسي بتركيا

20 ديسمبر 2016 14:33
مفاجأة جديدة بمقتل السفير الروسي في تركيا

هوية بريس – متابعة

أدان المغرب، اليوم الثلاثاء، بأشد العبارات، اغتيال سفير روسيا بأنقرة.
وأفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، أن “المغرب يدين بأشد العبارات اغتيال سفير روسيا بأنقرة السيد اندري كارلوف”.
وأضاف البلاغ، أنه “أمام هذه الجريمة الشنيعة، تقدم المملكة المغربية تعازيها إلى حكومة وشعب فيدرالية روسيا وكذا إلى أسرة الفقيد. كما تعبر المملكة في هذه الظروف الصعبة، عن تضامنها التام، وكذا عن دعمها الكامل لجمهورية تركيا”.
وأشار المصدر نفسه، إلى أنه “في هذا السياق المقلق، تجدد المملكة المغربية التأكيد على إدانتها الشديدة للإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، وتؤكد مجددا التزامها الثابت من أجل القضاء على هذه الآفة”، حسب “لاماب”.

آخر اﻷخبار
6 تعليقات
  1. رحم الله البطل التركي أحفاد العثمانيين..
    لقد رفعت شيئا من الذل والعار الذي لحق الأمة بأسرها بسبب إذلال الروس المجرمين للمسلمين في سيوريا وفي غيرها..
    سيكتب لك التاريخ أنك لم ترض بقاتل إخوانك وأخواتك يتجول ويتكلم في بلدك وبين عينيك آمنا مطمئنا.
    متضامنون مع تركيا، مترحمون على شهدائنا.
    وأنتم لكم السياسة فلكم أن تتضامنوا من الروس لا حرج عليكم…!

  2. جميل ان يدان هذا العمل ولكن نريد ان يدان كذلك ما تقوم به روسيا بقنابلها تساعد المجرم الاسد في قتل المسلمين وخاصة اهل السنة في الشام

    لهذا عيب لدولة مسلمة ان تكيل بمكيالين تنتفض لقتل رجل واحد وتدين هذا العمل ولا تدين العمل الارهابي اليومي في حق المسلمين في يوريا او العراق الذين يقتلون بالعشرات بوميا من طرف روسيا وايران المجوسية والرافضة المشركين والنصيرية عليهم من الله ما يستحقون.

    هزلت ورب الكعبة

  3. الإرهاب محرم ويجرم إذا كان من قبل فرد أو جماعة أما إذا ربته طائفة وتبنته دول وحضنته أمم وسكت عنه الباقون فلا يعتبر حينها إرهابا وإن أودى بحياة الألوف المألفة من الأبرياء ودمر دولا.

  4. العاطفة عاصفة
    السفراء لا يساء إليهم و لا يقتلون
    والا فهم كذلك سيقتلون السفراء
    عندما جاء رسولا مسيلمة الكذاب إلى النبي هل قتلهما ؟
    الجهل مصيبة كبرى
    أما بخصوص من يقتل في الشام الجريح
    فما دمنا نتبايع بالعينة و الربا و نتبع اذناب البقر و تغوص في الشرك و المعاصي وليس لنا إلا الذل
    و لن يرفع إلا بالعودة إلى التوحيد و السنة على منهاج النبوة و ليس على منهاج حسن البنا أو سيئ قطب

    1. الكل ينشد منهاج النبوة، والكل يدعي وصلا بليلى…
      فقوم حصروا منهاج النبوة في إصلاح قمة الهرم أو تغييره، وآخرون حصروه في السعي لبناء قاعدة متينة أولا، لكنهم سقطوا في تلميع قمة الهرم المتسخة…
      ففالجهل بمنهاج النبوة وطريق السنة مصيبة وأي مصيبة، وخاصة إذا كان الجاهل يدعي أنه على بصيرة وبينة من أمره، وهو متقوقع داخل بوتقة شيخ معين يقلده في الصواب والخطأ.

      1. انت الذي قلت عن القاتل
        )البطل التركي )
        مسكين انت
        اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
31°
الإثنين
34°
الثلاثاء
28°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير