هكذا تفاعلت حكومة العثماني مع تطورات أسعار النفط بعد الهجوم على السعودية

19 سبتمبر 2019 10:08
ارتفاع الرقم الاستدلالي للصناعات التحويلية باستثناء تكرير البترول بـ3%

هوية بريس-متابعة

خلف الهجوم على شركة ارامكو السعودية ، ارتباكا في سوق النفط وصل تأثيره الى المغرب حيث ارتفع بشكل طفيف.

وذكرت مصادر عليمة أن الحكومة تتابع عن كثب تطورات أسعار النفط في السوق الدولية، في سياق الصراع الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط.

وبحسب المساء، تتم دراسة مختلف السيناريوهات الممكنة من أجل تفادي أي تأثير كبير على الأسعار الداخلية للمحروقات في ظل غياب دعم صندوق المقاصة لهذه المواد.

وأكدت مصادر الجريدة أن خبراء وزارة الطاقة والمعادن ووزارة الاقتصاد والمالية يدرسون مختلف المؤشرات، إذ ينتظر أن تذهب الحكومة إلى اتخاذ قرار التوقيع على تأمين دولي “هيدجينغ”، في حال تأكد لها أن الأمور تسير نحو الأسوأ. هذا القرار، الذي تضمنته المذكرة الإطار لمشروع مالية 2020، قد يتم اللجوء إليه قريبا في حال اتجهت الأسعار في السوق الدولية نحو الارتفاع بشكل كبير. ويتضح من خلال المذكرة الاطار لرئيس الحكومة أن تحملات المقاصة ستصل خلال السنة المقبلة إلى 13.6 مليار درهم في إطار مواصلة دعم القدرة الشرائية للمواطنين، لكن العثماني تحدث ولأول مرة عن “اعتماد نظام للتأمين ضد الارتفاع الكبير للأسعار، وهو الأمر الذي يبقى مطروحا بقوة في ما يتعلق بالبترول والغاز في ظل صراعات دولية قد تجعل الاقتصاد الوطني في مواجهة أزمة حقيقية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
19°
الخميس
22°
الجمعة
25°
السبت
23°
أحد

حديث الصورة

صورة.. سقوط شجرة بأكدال-الرباط على سيارة بعدما اقتلعتها الرياح الشديدة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها