هكذا تفاعلت دول الخليج مع قرار الرباط بقطع علاقاتها مع طهران

03 مايو 2018 20:13

هوية بريس – متابعات

بعد أن أعلن وزير الخارجية، ناصر بوريطة،  الثلاثاء الماضي، قطع المغرب علاقاته الدبلوماسية مع طهران بسبب “الدعم العسكري الذي يقدمه حزب الله لجبهة البوليساريو الانفصالية” أعلنت كل من السعودية والإمارات وقطر والبحرين تضامنها مع المغرب ورفضها المساس بالشؤون الداخلية للدول العربية.

وقالت قطر في بيان لها، “تعلن دولة قطر تضامنها العميق والكامل مع المملكة المغربية الشقيقة في المحافظة على سلامة ووحدة أراضيها في وجه أية محاولات تستهدف تقويض هذه الوحدة أو تستهدف أمن المملكة المغربية الشقيقة وسلامة مواطنيها” على حد وصف البيان.

وشددت قطر، على أهمية “احترام المبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول، وفي مقدمتها احترام سيادتها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وحل الخلافات وفق الحوار والوسائل السلمية المتعارف عليها”.

فيما أكد الإمارات، في بيان لوزارة خارجيتها نشرته وكالة “وام” الرسمية “وقوفها إلى جانب المملكة المغربية في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها ووحدتها الترابية”.

وذكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن “الإمارات تدين بشدة تدخلات إيران في شؤون المغرب الداخلية عبر أداتها ميليشيا حزب الله التي تقوم بتدريب عناصر ما يسمى جماعة (البوليساريو) بهدف زعزعة أمن المملكة المغربية الشقيقة”.
كما أيد وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، القرار المغربي الذي اعتبره “قرارا صائبا”، وقال آل خليفة في تغريدة على حسابه بـ”تويتر”: “نقف مع المغرب في كل موجب كما يقف معنا دائما”.

وأضاف: “ونؤيد بقوة قراره الصائب بقطع العلاقات مع إيران نتيجة دعمها لأعداء المغرب بالتعاون مع حزب الله الإرهابي. حفظ الله الملك محمد السادس والشعب المغربي الشقيق”.

وتابع: “أجريت اتصالا هاتفيا مع معالي الأخ ناصر بوريطة (وزير الخارجية المغربي) وأكدت له بأن البحرين، ملكا وحكومة وشعبا، تقف مع المغرب الشقيق في كل ظرف وموجب، و أن ما يمس المغرب يمسنا ويمس الأمن القومي العربي. حفظ الله المغرب ملكا وشعبا”.

وقال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في تغريدة على حسابه بـ”تويتر” إن إيران تعمل على “زعزعة أمن الدول العربية والإسلامية من خلال إشعال الفتن الطائفية وتدخلها في شؤونهم الداخلية ودعمها للإرهاب”.

وأضاف: “وما فعلته إيران في المملكة المغربية الشقيقة عبر أداتها تنظيم حزب الله الإرهابي بتدريب ما تسمى بجماعة البوليساريو خير دليل على ذلك”.

وفور صدور قرار الرباط بقطع العلاقات عبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية عن وقوف المملكة إلى جانب المغرب “في كل ما يهدد أمنه واستقراره ووحدته الترابية، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السعودية”.

وأضاف المصدر في تصريحات نقلتها وسائل إعلام سعودية، أن حكومة المملكة تدين بشدة التدخلات الإيرانية في شؤون المغرب الداخلية من خلال أداتها ميليشيا حزب الله الإرهابية التي تقوم بتدريب عناصر ما يسمى بجماعة “البوليساريو” بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة المغربية الشقيقة.

وقال المصدر إن المملكة تؤكد وقوفها إلى جانب المملكة المغربية الشقيقة في كل ما يضمن أمنها واستقرارها بما في ذلك قرارها بقطع علاقاتها مع إيران.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
24°
السبت
24°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير