هكذا تنفق الجزائر على من يستهدف “سيادة المغرب على صحرائه” في أمريكا..

19 ديسمبر 2020 21:38

هوية بريس- متابعة

أفادت مصادر إعلامية، أن عدة تقارير دولية فضحت خطة النظام الجزائري، الذي يصرف مبالغَ مالية كبيرة، على لوبي أمريكي، بهدف الضغط على الإدارة الأمريكية لتتراجع عن اعتراف الرئيس الأمريكي بمغربية الصحراء.

وجاء، في ذات المصادر، نقلا عن صحيفة “جون أفريك”، أنه “لم يكن عنصر مجموعة الضغط ديفيد كين يعتقد بالتأكيد أن إدارة ترامب ستتخذ، بعد بضعة أشهر من ذلك، قرارا ليس في مصلحة زبونه، من خلال الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء”، لمّا  جددت الجزائر تعاقدها مع جماعات الضغط، بمبلغ يقدر ب 30 ألف يورو كل شهر، في ماي 2020.

وديفيد كين هذا، هو من تفرّغ قبل أيام، للتهجم على قرار ترامب الاعتراف بمغربية الصحراء، وهو يعمل على: “إقناع الأمريكيين بأهمية الجزائر في مجال الدفاع، وإحباط الضغط المغربي المؤثر في واشنطن وتشويه صورة المملكة”، مقابل ما تنفقه عليه الجزائر من أموال، تفيد نفس المصادر.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
20°
الإثنين
20°
الثلاثاء
19°
الأربعاء
21°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة