هل سيقع لحزب “العدالة والتنمية التركي” ما وقع لنظيره المغربي؟ (استطلاع)

10 سبتمبر 2021 22:26
أردوغان يدعو العالم للوقوف بجانب أذربيجان

هوية بريس- متابعة

بعد “الانقلاب بعباءة دستورية” على إسلاميي تونس، وبعد إسقاط أشقائهم المغاربة بالصناديق التي لطالما اعتدوا بها، وبعد تجارب أخرى سابقة من انتكاسات الإسلاميين، لم يبق من الإسلاميين في الحكم إلى حزب “العدالة والتنمية” التركي؟

ويطرح متابعون محللون عدة أسئلة، في ظل السياق العالمي والداخلي التركي الحاليين، حول مدى إمكانية تجديد الشعب التركي ثقته “آخر عنقود الإسلاميين”؟

في هذا السياق، أوردت جريدة “الشرق الأوسط” نتائج استطلاع أجرته شركة “أوراسيا” في تركيا.

وجاءت نتائج الاستطلاع على النقيض من طموحات “العدالة والتنمية” التركي، وزعيمه رجب طيب أردوغان. حيث عبر غالبية المستطلَعين عن عدم رغبتهم في التصويت على “حزب أردوغان” من جديد.

ولم تقف النتائج عند الحزب الحاكم في تركيا فحسب، بل إن الغالبة لن تصوت ل”تحالف الشعب” الذي يتزعمه أردوغان بكامله.

ويأتي هذا الاستطلاع في سياق تركي لا يخلو من انتقادات توجهها المعارضة للرئيس التركي وحزبه.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
25°
الأربعاء
23°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M