إسماعيل هنية: تقييد “الأذان” في القدس قرار “فاشل”

11 مارس 2017 00:37
فيديو.. لئن نجحوا سابقا في تطبيق وعد بلفور، فدونهم قطع الرؤوس عن الأجساد إن أرادوا تطبيق وعد ترامب

هوية بريس – وكالات

وصف إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي، لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الجمعة، مصادقة الكنيست الإسرائيلي على مشروع قانون يقيّد رفع “الأذان” في القدس، بـ”القرار الفاشل”.

وأضاف هنية، في كلمة ألقاها خلال افتتاح مسجد “العكلوك”، في بلدة “بيت لاهيا”، شمالي قطاع غزة، عقب الصلاة: “المساس بعقيدة الأمة الإسلامية، يُفجّر طاقاتها ومقاومتها”.

وتابع قائلاً: “معركة الأذان قديمة انتقلت من ساحات السجن الإسرائيلي (حيث كان السجان الإسرائيلي -سابقاً- يمنعه داخل المعتقلات)، إلى باحات المساجد في القدس والداخل”.

وأكد أن الشعب الفلسطيني في القدس، والداخل، “لن يسمحوا بتمرير هذا القرار”.

واستطرد: “إذا كان هذا القرار أُصدر بالقراءة التمهيدية، فنحن نعتبر هذه المرحلة فعلاً تمهيدية لكن لزوال إسرائيل عن أرضنا”.

وفي ذات السياق، قال أحمد بحر، نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، خلال خطبة الجمعة، إن المصادقة على مشروع قانون يقيّد رفع “الأذان” في القدس، يُعدّ بمثابة حرب على الدين والأمة الإسلامية.

وأضاف: “إسرائيل تريد القضاء على الهوية الإسلامية في القدس، لن نسكت إزاء المصادقة على هذا القرار، ولن يسكت الأذان في المساجد بالقدس”.

وطالب بحر الفصائل الفلسطينية بـ”التوحد، من أجل المحافظة على حقوق الشعب الفلسطيني، وتحرير فلسطين”.

وصادق الكنيست الصهيوني، بالقراءة التمهيدية، في 8 مارس الجاري، على مشروع قانون تقييد الأذان، بعد أن صوت لصالحه 55 نائباً وعارضه 48، ممن شاركوا في الجلسة، من أصل 120 نائباً.

وصوت النواب من أحزاب “المعسكر الصهيوني” و”ميرتس” و”هناك مستقبل” المعارضة إلى جانب النواب العرب في معارضة مشروع القانون.

وينص القانون على منع استخدام مكبرات الصوت للصلاة في الأماكن السكنية في الفترة ما بين الساعة الحادية عشرة ليلاً وحتى السابعة صباحاً (أي صلاة الفجر)، ويفرض غرامة ما بين 5 آلاف و10 آلاف شيكل إسرائيلي (ما بين 1300-2600 دولاراً) على مخالفته.

ويتوجب التصويت على مشروع القانون بالقراءتين الثانية والثالثة قبل أن يصبح قانوناً ناجزاً، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. قاليك حماس تدين قرار منع الاذان،،،وسيروا بعدا اطلبوا العلم الشرعي ،لان كما هو معروف بضاعة حماس في العلم زهيدة جدا كسائر الاخوان المفلسين، وثانيا على اللي تيداعي السنة تيروح يتعامل مشركي ايران فضلا عن ياخذ منها الدولارات والسلاح،،هاذ حماس لا علم لا راي ،اوتيكملوها تيحاربو السلفيين الاقحاح في فلسطين حينت تيخالفوهم من كل النواحي،،وماتبقاوش تقدموهم لينا على انهم ابطال،راه الناس عاقوا واوفاقوا،واللواو يعرفو شكون هو السني،اوشكون هو غلبدعي

    1. ألم تجد مهاجمة سوى هذه المجموعة المباركة التي تقوم بمجاهدة المحتل الصهيوني.. راجع نفسك ولا تكن مخذلا لإخوانك..
      اتق الله..

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
17°
الأربعاء
18°
الخميس
19°
الجمعة
18°
السبت

حديث الصورة

تحريف آية قرآنية في امتحان بمدرسة مصرية لطلاب الصف الخامس.. والسلطات ترد: خطأ مطبعي

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!