هوية بريس تتصل بالصحافي الذي اتهمه القائد بالتشهير وتنشر تفاصيل القضية



عدد القراءات 1278

هوية بريس تتصل بالصحافي الذي اتهمه القائد بالتشهير وتنشر تفاصيل القضية

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

استمعت الشرطة القضائية أول أمس الثلاثاء، للصحافي حمزة الوهابي رئيس تحرير موقع “شمالي”، وهو موقع جهوي مختص في أخبار جهة طنجة تطوان الحسيمة، بعد شكاية قدمها به قائد ملحقة 23 التابعة ترابيا لمقاطعة بني مكادة بطنجة، وتم تقديم الصحافي لوكيل الملك يوم أمس الأربعاء.

وتعود فصول القضية حين نشر موقع “شمالي”، مقالا يوم فاتح يناير الجاري، بعنوان: “خطير.. اتهام لقائد بطنجة بدهس أحد المحتجين على السلطة بسبب أسواق القرب (صور-فيديو)”، موقع باسم حمزة الوهابي، قال فيه أنه: “توصل من مصادر خاصة بشريط فيديو وصور لحادثة دهس أحد المتضررين من عملية التوزيع بسوق بئر الشفا، يومه الإثنين 1 يناير  2018، من قبل م.ر.ب.  قائد ملحقة 23 التابعة ترابيا لمقاطعة بني مكادة بطنجة  بسيارة الخدمة ذات الرقم 183555 من نوع داسيا، وحسب شهود عيان، فإن تفاصيل الحادثة  تكمن بعد تجمهر عدد كبير من الأشخاص المتضررين  من طريقة توزيع السلطات المحلية  للدكاكين على المستفدين من سوق بئر الشفاء الجديد أمام مقر دائرة مرس الخير ببني مكادة”.

المقال نقل بموضوعية رواية أخرى مختلفة للحادثة حين قال: “في حين قال مصدر آخر، أن المواطن المحتج هو الذي استلقى تحت سيارة القائد التي كانت متوقفة قرب مقر دائرة مرس الخير ،نافيا أي عملية دهس للقائد، وأضاف المصدر ذاته، أن الشخص المستلقي ع.ن  من ذوي السوابق القضائية ومستفيد من السوق، مؤكدا على أنه من قام بالإرتماء تحت سيارة القايد من أجل أن يستفيد أخوه الذي خرج مؤخرا من السجن بعد قضائه 10 سنوات”.

واستغرب حمزة الوهابي في اتصال هاتفي مع “هوية بريس”، هذه الشكاية التي اعتبرها كيدية من أجل ممارسة الضغط على الموقع وترهيب المشتغلين به.

وأضاف الوهابي أن الموقع تطرق للاختلالات حول طريقة توزيع استفادات أسواق القرب بطنجة التي أشرفت عليها السلطة، مرجحا أن هذا هو السبب الحقيقي وراء هذه الشكاية، التي تم تحديد فاتح مارس أولى جلساتها.

وصرح الوهابي ل”هوية بريس”، أن القائد يتهمه بالقذف والتشهير، وأن المقال خال من أي قذف أو تشهير، بل نقل بأمانة المعطيات التي توصل بها، متيحا الفرصة لكل الروايات المتعلقة بالحادثة، وأنه لم يرجح واحدة على أخرى.

وختم رئيس تحرير الموقع الذي يشغل مديرا للشركة المحتضنة للموقع، معترف به ولديه الوصل النهائي من النيابة العامة، أي أنه ملائم للقانون الجديد للصحافة والنشر، وقمنا بوضع ملفنا بوزارة الاتصال، أضاف حمزة الوهابي.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق