“هوية بريس” تحاور ابن المناضل الفلسطيني الذي قضى 16 سنة في سجون الاحتلال وتم سجن 7 من أبنائه (صور)

29 يونيو 2019 13:52
"هوية بريس" تحاور ابن المناضل الفلسطيني الذي قضى 16 سنة في سجون الاحتلال وتم سجن 7 من أبنائه (صور)

حاوره: مصطفى الحسناوي

بداية حدثنا عن نفسك، ومسارك الدراسي، ومتى قدمت المغرب؟

مهند أبوجحيشة، فلسطيني من مدينة الخليل، ازددت بتاريخ 24 أكتوبر، 1994، وعمري 25 سنة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

أنا الآن طالب دكتوراه تخصص القانون الخاص، جئت إلى المغرب سنة 2012، حصلت على الإجازة من مدينة فاس وأكملت دراسة الماستر بمدينة سلا، والآن أكمل دراستي بكلية الحقوق بمدينة المحمدية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏بدلة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

وأمارس بعض الأشغال والوظائف، بشكل غير رسمي، لتسديد نفقاتي، منها اشتغالي كمراسل حر، لوكالة الأناضول التركية (فري لانس)، وكنت أداوم أيضا بمكتبها ثلاثة أيام في الأسبوع، لكنني توقفت الآن.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

لماذا تم تمديد اعتقال والدك، وكيف تلقته العائلة؟

والدي لم تكن هذه المرة الوحيدة التي تم اعتقاله فيها، منذ سنة 1987 مع انطلاق الانتفاضة الأولى بدأ مسلسل الاعتقال بحقة، واعتقل لمدد تجاوزت 16 سنة متفرقة، إضافة الى فقدانه السمع بأذنه اليمنى بداية التسعينات تحت التعذيب في السجون الإسرائيلية.

لم تقتصر معاناة الوالد على الاعتقال، فقد تم نفيه رفقة عدد كبير من الفلسطينيين إلى جنوب لبنان سنة 1992، وأمضى هناك عاما كاملا، في مخيم على الثلوج، معتصما مع إخوانه المبعدين، ورفضوا دخول لبنان حتى تم إجبار الاحتلال الإسرائيلي على إرجاعهم.

طبعا بعد ذلك استمر مسلسل الاعتقال حيث تم اعتقال الوالد في نفس اليوم الذي ولدت فيه أنا، وحسب ما أخبرتني به أمي، أنه لم يرني ولم يعرف اسمي، إلا بعد ست أشهر من اعتقاله، أمضى حينها عاما في المعتقل، وخرج بداية عام 96، بعدها سنة 1997 تم اعتقاله مرة أخرى، إلى أن خرج سنة 1999، ثم اعتقل، وخرج واعتقل…

لماذا ومتى تم اعتقاله؟

بالمناسبة أنا أخ لعشرة إخوة، سبعة منهم تم اعتقالهم أيضا، سنة 2000 تم اعتقال أخي الأكبر معاذ، لمدة ثلاث سنوات ونصف وبعد الإفراج عنه بسنة، تم اعتقال أربعة من إخوتي بليلة واحده وتم الحكم عليهم باحكام متفاوته من عام إلى ثلاث أعوام قبل أن يتم اعتقال أخي الخامس معاذ ،والحكم عليه بستة أشهر إداري، أي قابلة للتجديد، حسب رغبة إدارة السجن دون سقف لعدد مرات التجديد، وحينها اجتمع إخوتي الخمسة بنفس المعتقل.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏مهند محمد ابوجحيشه‏‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

بالعودة إلى الوالد، فقد تم اعتقاله أيضا سنة 2005، هذا الاعتقال كان قبل انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني بأشهر، واثناء وجود الوالد في العزل الانفرادي تم ترشيحه لخوض انتخابات المجلس التشريعي ونجح في الانتخابات وايضا لم يعرف خبر نجاحة الا بعد ان زرته انا واخبرته بذلك في عزله الانفرادي، وكنت انا الوحيد الذي ازوره نظرا لصغر سني وقتها وعدم السماع لاخوتي بزيارته، وبعدها تم الافراج عنه في 29/5/2006 ولم يمكث معنا الا شهر واحد واعيد اعتقاله في 29/6/2006 مرة اخرى، وحوكم بتهمة الترشح على قوائم التغيير والاصلاح لمدة اربعة سنوات، أفرج عنه سنة 2010 وأعيد اعتقاله سنة 2011 ولم يفرج عنه، الا بعد نجاحي بالثانوية العامة وقبل سفري للمغرب بأيام.

طبعا في الفترة من 2006 إلى 2012 كان يتم اعتقال إخوتي بالتناوب، وكانو عادة ما يجتمعون بوالدي بالمعتقل، ويفرج عن بعضهم ويعتقل البعض الأخر.

بعد أن جئت للمغرب تم اعتقال الوالد ثلاث مرات كل مرة لمدة عام وذلك سنة 2014 وسنة 2016 واخر مرة قبل ثمانية اشهر وتم الحكم عليه اداريا بأربعة اشهر ، طبعا كما قلت لك الحكم الاداري يكون بلا تهمة ولا محاكمة يتم اعتقال الشخص ويسجن على ذمه ادارة السجن دون تحدديد سقف لمدة الاعتقال واخي معاذ تم اعتقاله لمدة سنتين ونصف بهذا النظام حيث كان كل اربعة اشهر يتم تمديده أربعة أخرى.

الاعتقال الأخير كان الأقسى على الوالد، نظرا لتدهور حالته الصحية فأبي يعاني من ارتفاع في ضغط الدم وكذلك السكري، إضافة إلى التهابات في أذنه على إثر فقده السمع بها ، ونظرا لان العناية الصحية متردية فالسجن زادت حالته سوء خاصة في رمضان الاخير حيث حسب ما وصلنا من اخوتي المعتقلين معه الان ان حالته تدهورت لدرجه انه لم يستطع الصيام في اخر ايام رمضان.

هل هناك معتقلون آخرون في العائلة؟

الآن في نفس المعتقل الذي فيه أبي، يوجد أخي معاذ، وأخي متوكل، وأخي مجاهد، وأولاد عمي رأفت ورؤوف.

هل تتواصل مع والدك؟

التواصل شبه منعدم، لأن الهواتف ممنوعة في السجن، ويتم الاتصال بين الوالد والعائلة، من خلال هاتف مهرب للأسرى فقط، (هذه معلومة معروفة لدى الاحتلال ولا حرج من نشرها)، لدقائق قليلة جدا جدا، فقط ما يصلني يكون عبر ما قاله للأهل لي وهكذا.

 

رسالة أخيرة للمغاربة، وكيف ترى تفاعلهم مع القضية الفلسطينية؟

رسالتي أن معركتنا الآن معركة وعي وعلم، أعتقد ألا طريقة اليوم أمثل من نشر الوعي حول القضية الفلسطينية، وحول معاناة الأسرى والحق الفلسطيني المنهوب، الاحتلال اليوم يستغل جهلنا بالقضية الفلسطينية قضية الحق، من أجل تمرير دعايته الباطلة مستغلا حالة الجهل هذه، والترويج للأسرى الفلسطينيين مثلا على أنهم ارهابيون.

 

في المغرب يوجد تعاطف كبير مه القضية الفلسطينية، لكن أعتقد أن هذا التعاطف، يحتاج إلى تحويله لجهد نحو نشر الوعي، بهذه القضية وبسبل التصدي لمستهدفيها.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏مهند محمد ابوجحيشه‏‏، و‏‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏، و‏طبيعة‏‏ و‏ماء‏‏‏‏

مع اعتقال الوالد والبعد عن الأهل، إلا أني وجدت احتضانا كبيرا من الناس هنا، والذين ما انفكوا يعلنون تضامنهم معي، في كل مرة يتم فيها اعتقال أحد من عائلتي، وبحمد الله هذا الاحتضان والاحترام، الذي وجدته من الناس هنا، خفف عني غربتي أولا، وكان معينا لي في حالات اعتقال أحد أفراد أسرتي.

 

 

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. اللهم فك أسر كل سجين و رده إلى أهله سالما غانما يا مفرج الهم و الغم يا الله ،وحرر المسجد الأقصى من أيدي الصهاينة الأنجاس ، اللهم ارحم موتاهم و أشف مرضاهم و ألف بين قلوبهم ،

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
16°
أحد
17°
الإثنين
14°
الثلاثاء
16°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها