واشنطن بوست: “يجب عدم مكافأة القمع السعودي بكأس العالم”

16 مايو 2019 13:48

هوية بريس- متابعة

“يجب عدم مكافأة القمع السعودي بكأس العالم”، عنوان مقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست” لمينكي وردن، مديرة المبادرات الدولية في منظمة “هيومان رايتس ووتش” وتشرف على عمل المنظمة المتعلقة بحقوق الإنسان في مجال الرياضة. وقالت إن الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يفكر الآن بتوسيع مباريات كأس العالم التي ستنظم في 2022 في قطر إلى بلد لديه سجل مثير للقلق في حقوق الإنسان أي السعودية.

وأضافت إن إمكانية مشاركة السعودية في استضافة مباريات كأس العالم صارت محتملة، بعدما عبر رئيس الفيفا جياني إنفانتينو عن رغبته بتوسيع عدد الفرق المشاركة من 32 إلى 48 فريقا.

ففي دراسة جدوى نشرها الفيفا في آذار (مارس) قالت فيها إن هناك إمكانية لإشراك واحدة من دول الخليج الأخرى في استضافة المباريات: البحرين والكويت والسعودية والإمارات العربية المتحدة وعمان. وذكرت وكالة أنباء أسوشايتد برس أن عمان والكويت هما الدولتان محل الدراسة خاصة أن حصار قطر سيحد من مشاركة الدول الأخرى. إلا أن وزير الخارجية العمانية واتحاد الكرة الكويتي عبرا عن تردد في المشاركة بسبب التحديات اللوجستية.

وتعتبر السعودية مرشحا جديا للمشاركة خاصة أن لديها ملعبين يستوعب كل منها 60.000 متفرجا. ومن المتوقع أن يتم التصويت نهائيا على التحرك أثناء الإجتماع الـ 69 للفيفا في باريس بداية الشهر المقبل.

وتعلق الكاتبة أن التنازل للسعودية يتناقض مع تأكيد الإتحاد على أن حقوق الإنسان هي مفتاح قيمه ولقواعد اللعبة. وبعد ضغوط من المشجعين قرر الفيفا شمل حقوق الإنسان، عندما تبنى في عام 2016 المبادئ الموجهة للعمل وحقوق الإنسان التي أعدتها الأمم المتحدة  ونصت على مسؤوليته لاحترام حقوق الإنسان التي وردت في المادة الثالثة من النظام الإساسي للفيفا. وكالات

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
22°
السبت
22°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا