وثائق سرية لـ “CIA“: تكشف سبب خروج إسبانيا من الصحراء وكواليس المسيرة الخضراء

24 فبراير 2020 10:25

هوية بريس-متابعة

كشفت وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي آي ايه” بعد رفعها السرية عن عدد من الوثائق، الأسباب التي دفعت إسبانيا إلى التخلي عن الصحراء التي كانت تحتلها.

وأشارت الوثائق أن خوان كارلوس الملك الإسباني السابق الذي كان في وقتها أميرا وكان “مخبرا مفيدا”  بالنسبة إلى الأمريكيين، إذ كان يزود السفير الأمريكي ويلز ستابلر بمعلومات ذات قيمة كبيرة.

وتذكر الوثائق أن خوان كارلوس وافق على التخلي عن الصحراء مقابل ضمان دعم أمريكا له ليصبح ملكا، حيث كان الأمريكيون يعتبرون الصحراء ذات قيمة استراتيجية كبرى، وهكذا قامت الاستخبارات الأمريكية بإطلاق برنامج سري سنة 1975 بهدف انتزاع الصحراء من إسبانيا.

وهنا سيبرز دور خوان كارلوس، حيث قام بتزويد ستابلر بمعلومات دقيقة عن جميع التحركات التي كان فرانكو ينوي القيام بها في الصحراء، وكان ستابلر على اتصال مباشر بهنري كيسينجر وزير الخارجية .

في 1975، تولى خوان كارلوس قيادة البلاد بالنيابة عن فرانكو المريض، وكانت المسيرة الخضراء إحدى أبرز التحديات المطروحة أمامه، وفي أول مجلس وزراء ترأسه قال خوان كارلوس أنه سيتولى أمر الصحراء بنفسه.

أرسل خوان كارلوس مانويل برادو، أحد مقربيه إلى واشنطن لتلقي الدعم الأمريكي وتجنب الصراع مع المغرب، ما قد يهدد بالتالي أحلامه في الوصول إلى العرش.

وهكذا، وبتوسط  كيسنجر لدى الحسن الثاني تم توقيع الإتفاق السري الذي ستتخلى بموجبه إسبانيا عن الصحراء.

في 2 نونبر سافر خوان كارلوس إلى العيون وخطب في الجنود قائلا : “سيتم عمل كل شيء حتى يحافظ الجيش على شرفه ومكانه، إسبانيا لن تتراجع وستحترم التزاماتها.. لا تشكوا في أن قائدكم سيكون معكم جميعا هنا حالما ستطلق أول رصاصة” ، لكن هذا الخطاب الحماسي لم يكن سوى ذرا للرماد في العيون لأن الاتفاق كان قد وقع فعلا. وكالات

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير