وثيقة سرية تكشف عن نية “إسرائيل” قصف سيناء بقنبلة نووية خلال حرب الأيام الستة

04 يونيو 2017 13:53

هوية بريس – متابعات

كشف معهد الأبحاث الأمريكي عن وثائق سرية من عام 1967م، تؤكد أن جيش الاحتلال الصهيوني فكر بإلقاء قنبلة نووية على جبال سيناء لردع المصريين وقوات عربية أخرى خلال حرب الأيام الستة.

 ووفق “الوثيقة السرية” التي تم تسريبها فإن تقديرات سلطات الاحتلال كانت تشير أن الانفجار النووي من شأنه أن يردع الأردن وسوريا والعراق – ولكن في النهاية انتهت الحرب بسرعة دون الحاجة للتدخل النووي.

 وأوردت القناة العبرية الثانية نقلاً عن تقرير نشر على صحيفة “نيويورك تايمز” أن مسؤولون في كيان الاحتلال كانوا يخططون لتجميع منشأة نووية وتفجيرها على جبال سيناء لجعل هذه الخطوة بمثابة تحذير لمصر والقوات العربية الأخرى، مشيرةً إلى معلومات كاملة عن الأنشطة السرية سيتم الكشف عنها غداً الاثنين.

 كما لفتت الوثيقة إلى أن الهدف كان هو إيجاد وضع جديد على الأرض، حيث كان التخطيط لتفجير المكان حوالي 18 كيلومترا وتدمير المنشأة العسكرية المصرية، ثم تدخل قوة من المظليين لتحويل المنطقة الصحراوية لساحة قتال الجيش المصري حتى يتسنى للفريق المكلف للهبوط بطائرتي هليكوبتر”.

آخر اﻷخبار

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير