وحدات الدرك الحربي ترابض بالمعبر الحدودي الكركرات والملك يستعد لزيارة موريتانيا



عدد القراءات 672

وحدات الدرك الحربي ترابض بالمعبر الحدودي الكركرات والملك يستعد لزيارة موريتانيا

هوية بريس – متابعة

كشف “المساء”، نقلا عن مصدر مطلع، أن الجنرال الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية ومسؤولين عسكريين كبارا وضباطا بالاستخبارات العسكرية سيزورون المنطقة الجنوبية بعد التطورات الأخيرة التى شهدتها منطقة الكركرات، “إذ لازالت وحدات من الدرك الحربى ترابض بحدود المعبر المغربي، عكس المغالطات التي تروج بشأن انسحاب عسكري من المنطقة بأكملها، وأشارت الجريدة نقلا عن مصدرها أن تعبيد الطريق التي تقطع المنطقة االعازلة ما بين المعبر المغربي والموريتاني توقفت الأشغال بها وتمركزت عناصر الدرك الحربى في آخر الطريق المعبد، أي داخل المنطقة العازلة ب .4 2 كم، وبينهم وبين عناصر البوليساريو 120 مترا” وفى الوسط عناصر المينورسو.
وأوضحت الجريدة نقلا عن المصدر ذاته أن الجيش في مكانه على طول الجدار منذ وقف إطلاق النار، وأن التغيير الذي حصل هو تقدم عناصر الدرك الحربى إلى داخل المنطقة العازلة، وبعد صدور الأمر من القيادة العليا تراجعت نحو المعبر المغربي.
من جهة أخرى كشف اليومية أن مسؤولين كبار بالجيش والاستخبارات العسكرية ينسقون لزيارة ملكية للجارة الجنوبية موريتانيا، في إطار الجولة الملكية الجديدة التي يباشرها الملك محمد السادس بإفريقيا، إذ تبين أن مراسيم خاصة تنظم بالبلد لاستقبال الملك في الأيام المقبلة.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق