وحدات عسكرية دولية تشد الرحال نحو المغرب



عدد القراءات 869

مشاركة 15 بلدا في تداريب

هوية بريس – متابعة

يستعد المغرب لاستضافة المناورات العسكرية، الأسد الإفريقي 2018، للمرة الحادية عشر على التوالي، والتي ستنطلق يوم السبت القادم، بمدينة طانطان، وبنجرير، ووادي درعة، حيث بدأت الأطقم العسكرية الدولية المشاركة في المناورات في التوافد على المغرب.

والتدريبات العسكرية التي يعود تاريخها إلى سنة 2007، تناور فيها الوحدات العسكرية المشاركة برا وبحرا وجوا، مستعملة فيها الذخائر الحية، ومعتمدة فيها على تكتيكات وخطط عسكرية حديثة، وذلك في إطار تعزيز العمليات العسكرية بالمنطقة، تحسبا للهجومات الإرهابية المتطرفة.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق