وزارة التربية الوطنية تعلن عن نتائج مباريات التبريز للتعليم الثانوي

08 يونيو 2018 11:05
على هامش الحراسة

هوية بريس-متابعة

 أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن نتائج الشطر الكتابي لمباريات التبريز للتعليم الثانوي برسم الموسم التكويني الجاري 2017- 2018، أسفرت عن نجاح 118 مترشحا ومترشحة، يتوزعون إلى 70 مترشحا ومترشحة في الرياضيات، و20 في علوم الفيزياء و16 في علوم المهندس (تخصص هندسة كهربائية) و12 مترشحا ومترشحة في علوم المهندس (تخصص هندسة ميكانيكية).

 وأوضحت الوزارة، في بلاغ  الخميس، أن هذه النتائج غير المسبوقة، منذ اعتماد المغرب نظام التبريز سنة 1986، تعد تتويجا للمجهودات التي تبذلها الوزارة من أجل الارتقاء بأداء منظومة التربية والتكوين، وفي تناغم تام مع توجيهات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح (2015-2030).

وأشارت الوزارة، حسب المصدر ذاته، إلى أن أهم ما يميز هذه المباريات، التي تجرى في إطار التعاون المغربي الفرنسي، كون المترشحين المغاربة يجتازون الاختبارات الكتابية ذاتها مع نظرائهم الفرنسيين، كما يتم تصحيح أوراق الامتحان بفرنسا أيضا، مما يعني الخضوع لمعايير التقويم نفسها.

 وذكرت الوزارة بأنها عمدت، ومنذ مباشرة إصلاح منظومة التكوين بإحداث المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين سنة 2012، إلى إرساء أسلاك لتحضير مباريات التبريز في عدد من المواد بمجموعة من المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بكل من الرباط -سلا – القنيطرة ومراكش – آسفي وفاس -مكناس (الرياضيات)، وكل من مراكز فاس-مكناس ومراكش – آسفي (اللغة الفرنسية)، ومراكش -آسفي والدار البيضاء -سطات (العلوم الفيزيائية-تخصص فيزياء)، والدار البيضاء -سطات (المعلومات، وعلوم الاقتصاد والتدبير في تخصصي تدبير واقتصادي)، وأيضا العلوم الصناعية للمهندس في تخصصي هندسة كهربائية وهندسة ميكانيكية.

 كما تم تحديد معايير جديدة، يضيف البلاغ، تتمثل بالأساس في شروط الترشيح التي أصبحت تنص على أن يكون المترشح من جنسية مغربية وألا يتجاوز عمره 45 سنة عند تاريخ توظيفه وذلك بالنسبة للمترشح غير الموظف، وأن يكون قد أنهى تكوينه بسلك تحضير مباريات التبريز أو بسلك دراسي معترف بمعادلته لهذا السلك، أو حاصلا على دبلوم للسلك الثالث أو ما يعادله أو شهادة السلك الثالث للمدارس العليا للأساتذة أو ما يعادلها أو دبلوم الدراسات العليا أو ما يعادله أو الدكتوراه، أو دبلوم الدراسات العليا المعمقة أو المتخصصة أو ما يعادل إحداهما أو شهادة الماستر أو الماستر المتخصص أو ما يعادلها في إحدى التخصصات المطلوبة.

كما تم بذل مجهودات على مستوى إعداد مقرات خاصة للتكوين بمسالك تحضير مباريات التبريز داخل المراكز، من خلال توفير مختبرات علمية بمواصفات جد متطورة، وذلك بفضل التعاون بين الوزارة ومؤسسة الأعمال الاجتماعية للمكتب الوطني للفوسفاط، حيث تمت إعادة ترميم وتجهيز هذه المختبرات وتوفير مراجع علمية قيمة تستجيب لحاجيات المستفيدين بكل من المركزين الجهويين لمهن التربية والتكوين لجهتي مراكش آسفي والدار البيضاء سطات.

 ونوهت الوزارة، بهذه المناسبة، بالطاقم التربوي من الأستاذات والأساتذة المكونين المشهود لهم جميعا بالكفاءة والإخلاص للمهنة بهذه الأسلاك، وعلى ما يبذلونه من عمل خدمة لوطنهم، داعية جميع الطلبة الأساتذة بأسلاك تحضير مباريات التبريز إلى بذل المزيد من المجهودات للارتقاء بمنظومة التربية والتكوين للمساهمة في بناء مغرب الغد. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. جماهير الرجاء تنتقد إدخال الدارجة إلى المقررات الدراسية بطريقتها الخاصة

كاريكاتير