وزارة الداخلية توقف “القايدة إكرام” التي منعت مسنا من الاستماع للقرآن بصوت مرتفع

11 يوليو 2020 09:56
الداخلية تراقب النفقات الخاصة للعمال والولاة وتدعو إلى الترشيد

هوية بريس-متابعة

في سابقة من نوعها أصدر وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، قرار توقيف القايدة “إكرام” قائدة المقاطعة 18 بمدينة وجدة الشرقية، التي أثارت موجة من الغضب خلال الحجر الصحي، بعدما أمرت رجلا مسنا كان ينصت للقرآن الكريم بصوت مرتفع بحجة إزعاج الجيران، بالتقوف عن ذلك.

ليس هذا هو السبب الوحيد ولكن القايدة “إكرام” رفضت التنازل عن شكاية تقدمت بها ضد عدد من زملائها، كانوا ضد طريقتها في إدارة الأمور. وخرقت بذلك المساطر الإدارية.

وحسب مصادر محلية فإن ولاية الجهة الشرقية توصلت يوم الثلاثاء الماضي، بقرار توقيف القايدة “إكرام” عن مزاولة عملها، مع تكليف قائد آخر بالمدينة لتسيير المقاطعة 18 بشكل مؤقت في انتظار تعيين مسؤول جديد بنفس المقاطعة.

يشار أن القائدة المذكورة لم يمر على تعيينها على رأس المقاطعة 18 سوى إحدى عشر شهرا، والتي تميّزت بالإستعمال المفرط للسلطة في تدبير الكثير من الملفات، وغياب الحوار والمقاربة التشاركية مع الجميع بما في ذلك المجتمع المدني.

آخر اﻷخبار
4 تعليقات
  1. كلام الله كلام عظيم و يجب التأدب معه ……و لا يجب و وصفه إلا بما يليق به و يجب توقيره و تعظيمه و هذه المرأة أخطأت خطأ جسيما عندما تكلمت بتلك الطريقة مع الرجل عن القرآن و هذا هو الجهل بعينه ……و الله يمهل ولا يهمل و الحمد لله رب العالمين

  2. ليس هذا هو السبب الوحيد ولكن القايدة “إكرام” رفضت التنازل عن شكاية تقدمت بها ضد عدد من زملائها..

    هذا هو السبب المنطقي لعزلها. أما أن يكون ذلك دفاعا من لفتيت على حق المواطن في الاستماع إلى القرآن فغير منطقي و لا يمكن تصديقه في دولة تفتح الملاهي و لا تفتح المساجد .

    10
  3. القايدة لم توقف بسبب الرجل المسن، الداخلية تكاد تجد فيها صالح الا من رحم الله، قليييييل يعدون على رؤوس الاصابع.
    لفتيت ومن في شاكلته ابعد ما يكون عن الدين

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الجمعة
26°
السبت
26°
أحد
26°
الإثنين

كاريكاتير