وزير الخارجية التركي يحذر من النتائج “الكارثية” للعنصرية في أوروبا

31 يناير 2020 18:27
وزير الخارجية التركي يحذر من النتائج "الكارثية" للعنصرية في أوروبا

هوية بريس – وكالات

حذر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو من أنه في حال لم تتعامل أوروبا مع الحركات العنصرية بما ينبغي، فإن نتائج ذلك ستكون “كارثية” على مستقبل القارة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، الجمعة، مع نظيرته البلغارية ايكاترينا زاهارييفا، في العاصمة البلغارية، صوفيا.

وحول قيام النائب اليوناني العنصري يوانيس لاغوس بتمزيق العلم التركي أثناء جلسة البرلمان الأوروبي، قال تشاووش أوغلو، إن هذا التصرف العنصري تجاه علمنا غير مقبول أبداً.

وحول رسالته الموجهة إلى عدد من المسؤولين الأوروبيين، التي تضم نصائح متعلقة بإعادة تقييم سياسات التوسع بالاتحاد الأوروبي، قال تشاووش أوغلو ” رغم أننا لسنا أعضاء في الاتحاد، إلا أننا جزء من أوروبا وأمن أوروبا واستقرارها وتطورها أمر مهم بالنسبة لنا”.

وصرح تشاووش أوغلو، أن بلغاريا لعبت دوراً إيجابياً في الاتحاد الأوروبي، مشيداً بموقفها تجاه تركيا.

وقال تشاووش أوغلو “ندرك الدور الإيجابي الذي لعبته بلغاريا في الاتحاد الأوروبي، ونحن ممتنون بمواقفها حيال تركيا”.

وأضاف أن بلغاريا بالنسبة لتركيا ليست بلداً جارا وحسب، إنما هي دولة حليفة وصديقة، وينبغي أن يكون التعاون بينهما في العديد من المجالات مثالاً يحتذى به.

وأشار أن البلدان يواجهان بعض الصعوبات، مؤكداً أنه يمكن التغلب عليها بالتعاون كما تحقق في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأعرب تشاووش أوغلو عن أمله في تحقيق هدف الوصول إلى 10 مليارات دولار في حجم التبادل التجاري بين البلدين.

كما أعرب عن سعادته في زيادة استثمارات الشركات التركية في بلغاريا، مشيراً أن ذلك نتاج الثقة والدعم من قبل الإدارة البلغارية.

وذكر أن الاستثمارات التركية في بلغاريا توفر فرص عمل لنحو 20 ألف شخص، مؤكداً على مواصلة تشجيعهم ودعمهم لزيادة استثماراتهم.

وأشار أن ترأس بلغاريا لرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في العام 2018، كان له دور إيجابي وبنّاء، وأكثر توازناً على مدار 18 عاماً، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
25°
الجمعة
24°
السبت
24°
أحد
25°
الإثنين

كاريكاتير