وزير الداخلية الفرنسي يأمر بترحيل 230 أجنبيا ويوجه للمغرب هذا الطلب

18 أكتوبر 2020 22:38

هوية بريس – متابعات

أمر وزير الداخلية الفرنسي جيرار دارمانين، اليوم الأحد، بطرد 231 أجنبيا مسجلين على قائمة “التطرف الإرهابي” خلال الساعات القليلة المقبلة.

ويأتي هذا الإجراء على خلفية قطع رأس أستاذ للتاريخ والجغرافيا على يد مواطن فرنسي من أصل شيشاني، بحسب إذاعة “أوروبا 1”.

ويوجد من بين هؤلاء 180 شخصا في السجن حاليا، بينما سيتم اعتقال 51 آخرين في الساعات المقبلة.

وذكرت الإذاعة أن “وزير الداخلية طلب من الرباط استعادة تسعة من مواطنيه المتطرفين في وضع غير قانوني” موضحة أنه لهذا السبب سيزور وزير الداخلية المغرب هذا الأسبوع، بينما سيكون حق اللجوء موضع تساؤل.

ومن المقرر أن يتم مناقشة حق اللجوء مساء الأحد في مجلس الدفاع بقصر الإليزيه، بعد الهجوم الذي ارتكبه لاجئ شيشاني حصل على تصريح إقامة في سن 18.

وقبل يومين أعلنت الشرطة أن معلما تعرض لعملية طعن في منطقة الرقبة في ضواحي باريس، وقد تم إطلاق النار على منفذ عملية الطعن، التي تمت في مقاطعة “كونفاينس سانتونورين” الباريسية.

وأوضحت الشرطة الفرنسية، أن الرجل الذي تعرض للاعتداء هو أستاذ تاريخ عرض مؤخرا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في حصة دراسية حول حرية التعبير.

وعقب الحادث وصف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الهجوم بأنه ضمن “إرهاب الإسلاميين”.

وأصدر الأزهر الشريف بيانا أعرب فيه عن إدانته للحادث، داعيا إلى ضرورة تبني تشريع عالمي يجرم الإساءة للأديان ورموزها المقدسة، كما يدعو الجميع إلى التحلي بأخلاق وتعاليم الأديان التي تؤكد على احترام معتقدات الاخرين.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. فرنسا تعرف المغرب فقط لمصلحتها ، هي التي تهين الاسلام، عليها ان تتحمل مسؤوليتها لماذا تقدس اليهود و تتابع قضائيا كل من تعرض لهم ، نحن المغاربة نرفض قتل الابرياء و لكن كما يقول الفرنسيون أنفسهم من يزرع الريح يجني العاصفة.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
22°
أحد
23°
الإثنين
22°
الثلاثاء
21°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل