وزير الشؤون الخارجية السنغالي: “كل القضايا العادلة التي تهم المغرب تهم السنغال أيضا”

14 فبراير 2018 09:34

هوية بريس-متابعة

أعرب وزير الشؤون الخارجية وسنغاليي الخارج، سيديكي كابا، أمس الثلاثاء 13 فبراير بدكار، عن الدعم الكامل لبلاده للقضايا العادلة للمغرب.

وقال كابا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب لقاءه مع وفد عن مجلس المستشارين المغربي بقيادة نائبة رئيسه، نائلة التازي، إن “كل القضايا العادلة التي تهم المغرب تهم السنغال أيضا”.

وأضاف أنه “استعرضنا العلاقات بين المغرب والسنغال، والتي نعتبرها علاقات متميزة، ويتعين تعزيز مستوى التعاون بها بشكل دائم”.

وقال الوزير السنغالي “لقد عبرنا عن ارتياحنا، بعد الزيارة التي قمت بها مؤخرا للمغرب، للدعم الذي عبرنا عنه بشكل واضح وجلي للمغرب خلال التصويت على ولوجه لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي”، واصفا هذا الانتخاب “المتميز” للمغرب داخل هذه الهيئة ب”الانتصار الدبلوماسي”.

وأبرز أن “هذا اللقاء شكل إشارة على أن التعاون المغربي السنغالي يتم على مستويات عدة منها الاقتصادية والمؤسساتية والبرلمانية، وهو ما يمكن من الحفاظ على المستوى الرفيع لهذا التعاون”.

من جهتها، قالت التازي، إن هذا اللقاء يندرج في إطار الحوار المستمر والمتواصل الذي يقوم به المغرب، عبر مجموع مؤسساته، مذكرة بأن مجلس المستشارين استقبل في الشهر المنصرم سيديكي كابا، الذي كان في زيارة للمملكة.

وتزامن هذا اللقاء مع مشاركة وفد مغربي من غرفتي البرلمان المغربي في أشغال منتدى الدورة التشريعية الرابعة لبرلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، التي تم التوجيه الدعوة للمغرب لحضورها.

حضر هذا اللقاء عضوا مجلس المستشارين، فاطمة الزهراء اليحياوي، ومبارك حمية، إلى جانب سفير المغرب في دكار، طالب برادة. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير