وزير خارجية باكستان منتقدا اتهامات “ترامب” لبلاده باحتضان الإرهابيين: عارية عن الصحة



عدد القراءات 1025

وزير خارجية باكستان: الولايات المتحدة تتحدث بلسان الهند

هوية بريس – وكالات

انتقد وزير الخارجية الباكستاني، خواجة محمد آصف، مساء الإثنين، اتهامات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لإسلام آباد بـ”توفير مأوى للإرهابيين”.

وقال آصف، في تصريح لإحدى القنوات التلفزيونية المحلية في باكستان، إن اتهامات ترامب لإسلام آباد، لا تعكس الحقيقة، وهي عارية تمامًا عن الصحة.

وأشار آصف إلى أن الجيش الأمريكي، استخدم الأراضي الباكستانية لخدمة مصالح واشنطن في أفغانستان.

واوضح أن الأموال، التي قدمتها الولايات المتحدة لبلاده طيلة السنوات الـ15 الماضية، لم تكن عملًا خيريًا؛ بل كانت لقاء خدمات، دون تفاصيل إضافية.

ولفت وزير خارجية باكستان إلى أن الاضطرابات، التي تشهدها الإدارة الأمريكية ناجمة عن فشلها في أفغانستان.

وأعرب عن استعداد بلاده للكشف عن تفاصيل المساعدات الأمريكية، وكيفية استخدامها في جلسة علنية.

وفي وقت سابق اليوم، قال ترامب في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “الولايات المتحدة قدمت بغباء لباكستان أكثر من 33 مليار دولار على شكل مساعدات على مدى السنوات الـ15 الماضية، وهم لم يعطونا سوى الأكاذيب والخداع، ظنًا منهم أن قادتنا حمقى”.

وأضاف: “هم يوفرون ملاذًا آمنًا للإرهابيين الذين نصطادهم في أفغانستان”.

وهذه ليست المرة الأولى، التي تتهم فيها واشنطن إسلام آباد بـ”توفير ملاذات آمنة لإرهابيين”.

وفي غشت الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي عن تغييرات جديدة في السياسات التي تنتهجها الولايات المتحدة بكل من أفغانستان وباكستان والهند.

واتهم ترامب في استراتيجيته باكستان بأنها تمنح “ملاذًا للإرهابيين”، وهو ما رفضته إسلام آباد، وطالبت الرئيس الأمريكي بالتخلي عن هذه التهمة، وفقا للأناضول.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق