وزير خارجية فرنسا يتهم النظام السوري وروسيا بالوقوف وراء هجمات حلب

29 سبتمبر 2016 21:58
وزير خارجية فرنسا يتهم النظام السوري وروسيا بالوقوف وراء هجمات حلب

هوية بريس – وكالات

اتهم وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت، النظام السوري وروسيا بالوقوف وراء الهجمات الأخيرة على محافظة حلب شمالي البلاد.

جاء ذلك في حديث خاص لإذاعة “يوروب 1” الفرنسية، اليوم الخميس، طالب فيه بوقف فوري للهجمات التي تستهدف حلب.

وقال إن “هذه الهجمات التي تصفها الدول الغربية بجريمة حرب وبالوحشية، تؤدي إلى مأساة إنسانية كبيرة نتيجة انعدام الأدوية والأغذية، لقد اختار نظام دمشق وبدعم روسي استراتيجية حرب شاملة. المسؤولون هنا معروفون، قوات الأسد تقصف وكذلك روسيا التي تدعمه بـ 5 آلاف جندي في المنطقة”.

وأضاف أن “فرنسا تطالب مجلس الأمن الدولي باتخاذ قرار بالنسبة لحلب”، مشيرًا إلى أن المفاوضات في هذا الخصوص مستمرة، لكن على روسيا البدء بتحمل مسؤولياتها اللازمة لوقف القصف قبل فوات الأوان.

ويعقد مجلس الأمن حالياً جلسة مشاورات مغلقة بشأن الوضع الإنساني في حلب بعد أن استمع أعضاؤه إلى إفادة علنية من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ومنسق الإغاثة الطارئة ستيفن أوبراين حول الوضع الإنساني في سوريا وفي حلب على وجه الخصوص.

وفي هذا الصدد، قال مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر، إن بلاده تواصل مشاوراتها مع روسيا وبقية أعضاء مجلس الأمن بشأن مشروع القرار الذي قدمته والمتعلق بوقف القتال في حلب.

وفي 19 سبتمبر الجاري، أعلنت قيادة قوات النظام السوري انتهاء مفعول سريان نظام التهدئة الذي أعلن مساء الـ12 من الشهر ذاته، بموجب اتفاق روسي أمريكي.

ومنذ ذلك التاريخ، تشن قوات النظام السوري والقوات الجوية الروسية حملة جوية عنيفة متواصلة على أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة تسببت بمقتل وإصابة المئات من المدنيين بينهم نساء وأطفال، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
25°
الثلاثاء
28°
الأربعاء
27°
الخميس
24°
الجمعة

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان