وزير داخلية فرنسا يعارض حظر الغاز المسيل للدموع

29 يناير 2019 19:10
وزير داخلية فرنسا يعارض حظر الغاز المسيل للدموع

هوية بريس – وكالات

أعرب وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنير، الثلاثاء، عن معارضته حظر استخدام الغاز المسيل للدموع في المظاهرات، رغم ما تسبب فيه من إصابات بليغة في صفوف محتجي “السترات الصفراء”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير الفرنسي لقناة “بي أف أم” الإخبارية المحلية، تعقبيا على مطالبات من قبل منظمات نقابية وحقوقية بالبلاد، بحظر استخدام الغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة.

وقال كاستنير إنه “يعارض حظر استخدام الغاز المسيل للدموع، لأن رجال الشرطة بحاجة إليه من أجل حماية أنفسهم”.

ولفت إلى أن الشرطة “ستضطر إلى استخدام السلاح أو القوة في حال حظر الغاز المسيل للدموع، وهذا ما لا أريده”.

والأسبوع الماضي، لجأت “الكونفدرالية العامة للعمل” (نقابة عمالية) في فرنسا، والرابطة الفرنسية للدفاع عن حقوق الإنسان، بطلب إلى القضاء من أجل حظر استخدام الغاز المسيل للدموع في احتجاجات “السترات الصفراء”.

غير أن المحكمة الإدارية بالعاصمة باريس رفضت الطلب.

ووفق صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية، أصيب 69 شخصًا، وفقد 14 آخرون إحدى أعينهم، جراء استخدام الغاز المسيل للدموع في احتجاجات “السترات الصفراء”.

ومنذ 17 نوفمبر الماضي، انطلقت احتجاجات “السترات الصفراء” بفرنسا، تنديدا بارتفاع الضرائب على الوقود. ‎

ورغم إلغاء الحكومة للزيادات المقررة في أسعار الوقود، إلا أن وتيرة الاحتجاجات لم تهدأ، واستمرت لعدة أسابيع لكن بكثافة أقل، وبسقف مطالب بلغ حد المناداة برحيل الرئيس إيمانويل ماكرون، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
22°
السبت
22°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا