وصول جثمان الباحث الفلسطيني “البطش” إلى غزة

26 أبريل 2018 19:37
وصول جثمان الباحث الفلسطيني "البطش" إلى غزة

هوية بريس – وكالات

حمّل خليل الحية، عضو المكتب السياسي، لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسرائيل المسؤولية عن اغتيال الباحث الفلسطيني، فادي البطش، الذي قُتل في العاصمة الماليزية، كوالالمبور، السبت الماضي على أيدي مجهولين.

وقال الحية، خلال مراسم استقبال “البطش” في الجانب الفلسطيني من معبر رفح، مساء اليوم الخميس:” نقول للعدو (إسرائيل) وقاتلي الشهيد فادي، لن تفلتوا من العقاب”.

من جانبه، قال هاني الثوابتة، في كلمة له باسم القوى الوطنية والإسلامية (تجمع للفصائل الفلسطينية):” يجب علينا التصدي لجرائم العدو الصهيوني التي تستهدف أبنائنا”.

وأضاف:” سنواصل المضي على نهج الشهيد العالم فادي البطش”.

واتهم إسرائيل بالمسؤولية عن اغتيال البطش، مضيفا:” هذا يستدعي من قوى المقاومة التصدي للاحتلال وأدواته”.

ووصل إلى قطاع غزة، مساء اليوم، جثمان البطش، عبر معبر رفح البري، برفقة زوجته وأطفاله.

وأوضح مراسل وكالة الأناضول، أن جثمان البطش سيوارى الثرى في مسقط رأسه في بلدة جباليا شمالي القطاع يوم غد الجمعة.

وشارك في مراسم الاستقبال العشرات من الفلسطينيين و قيادات الفصائل الفلسطينية في الجانب الفلسطيني من معبر رفح.

واغتيل الباحث الفلسطيني في علوم الطاقة، السبت الماضي، أثناء مغادرة منزله متوجهًا لأداء صلاة الفجر، في إحدى ضواحي العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وفيما لم تعلن أي جهة حتى اليوم مسؤوليتها عن الحادث، اتهمت عائلة البطش، جهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد”، بالوقوف خلف العملية، كما اتهمت السلطات الماليزية كذلك “دولة شرق أوسطية معنية بتدمير كفاءات الشعب الفلسطيني”، مؤكدة استمرار التحقيقات.

وبدورها نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطاع غزة، البطش، ووصفته بأنه “ابن من أبنائها البررة، وفارسًا من فرسانها، وعالمًا من علماء فلسطين الشباب، وحافظًا لكتاب الله”.

كما قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن البطش، “مهندس في حماس وخبير طائرات بدون طيار”، في تلميح إلى احتمالية وجود دور للموساد في حادثة الاغتيال، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
20°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت
21°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل