وفاة الداعية العراقي البارز “أحمد الكبيسي” عن عمر ناهز 83 عاما -رحمه الله-



عدد القراءات 3993

وفاة الداعية العراقي البارز

هوية بريس – وكالات

توفي مساء السبت، الشيخ العراقي البارز أحمد عبد العزيز الكبيسي، عن عمر ناهز 83 عامًا إثر صراع طويل مع المرض.

وتوفي الأكاديمي والداعية الكبيسي بمستشفى “ميدي بول” في مدينة إسطنبول، التي تم نقله إليها قبل يومين من السعودية بواسطة طائرة إسعاف.

تجدر الإشارة إلى أنّ الكبيسي، من مواليد محافظة الأنبار غربي العراق، عام 1934، وكان يشغل منصب عضو الكادر التعليمي في جامعة أم القرى بمكة المكرمة، التي درّس فيها الفقه الإسلامي لأكثر من 30 عامًا.

وللعلامة الراحل شهرة واسعة عند المسلمين في كافة أنحاء العالم، وخصوصًا في تركيا؛ حيث درس على يده العديد من العلماء الأتراك، كما ترجمت العديد من كتبه إلى التركية.

ويعرف عن الكبيسي أنه أستاذ العديد من أئمة الحرم المكي الشريف، وحاصل على شهادة ماجستير ودكتوراه في الشريعة الإسلامية، وله العديد من البرامج التلفزيونية الدعوية.

كما تولى مناصب أكاديمية في جامعة بغداد والجامعة الإسلامية في بغداد، وجامعة الإمارات، والجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، وفقا للأناضول.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق