وفاة الشاب الذي أحرق نفسه بأكادير

11 يونيو 2018 09:36
وفاة الشاب الذي أحرق نفسه داخل مركب تجاري بأكادير

هوية بريس – متابعة

فارق الشاب أحمد الحياة، أمس الأحد، بالمستشفى العسكري بمراكش، بعد معاناة مع الحروق الخطيرة التي أصيب بها إثر إقدامه على حرق نفسه داخل مركب تجاري والكائن بحي فونتي بأكادير، الأحد الماضي، احتجاجا على فرض إدارة السوق الممتاز، عليه غرامة مالية بعد أن ضبط متلبسا بسرقة حفار آلي”شينيور”.

وأكد مصدر مقرب، أن إدارة المستشفى العسكري بمراكش والذي كان يتلقى فيه الهالك العلاجات الضرورية، ربطت الإتصال قبل قليل، بعائلته مخبرة إياهم بوفاة ابنهم نتيجة المضاعفات الخطيرة للحروق التي أصيب بها في أنحاء مختلفة من جسده.

ونزل الخبر كالصاعقة على أسرة الشاب البالغ من العمر 30 سنة، حيث أكدت أن الهالك لم يكن ينوي حرق نفسه فعلا إلا أن “الإبتزاز” الذي تعرض له من طرف إدارة المركب التجاري المذكور بعد أدائه لذعيرة مالية قدرها 2000 درهم، حسب المصدر نفسه، هو ما دفعه إلى إنهاء حياته بتلك الطريقة المأساوية والتي هزت مشاعر المغاربة في عز شهر رمضان الأبرك.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. اللهم ارحمه واغفر له وتجاوز عنه بعفوك وكرمك وأسماء جمالك،ولو استطعت أن أعطي حسناتي كلها لهذا الشاب المسكين المخطيء ليغفر له الله تبارك وتعالى لما ترددت لحظة من الزمن.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك