وفاة القارئ الإندونيسي الشيخ جعفر عبدالرحمن أثناء تلاوة سورة الملك، على المباشر

26 أبريل 2017 11:11
آخر اﻷخبار
4 تعليقات
  1. اتمنى ان أودع الدنيا على هذه الحال، و اترك لعباد المال و المنافقين و الخونة و اهل المكر اترك لهم الدنيا الحقيرة تخدعهم.
    قرأت عن محنة السوريين الذين طردهم عسكر الجزئر كلاب فرنسا، و حوصروا بين الحدود، و الحرارة 40 و احدى النساء ولدت و منع المغرب اسعافها.
    الافارقة الوثنيون و المسيحيون و مجرمي الحروب الاهلية يدخلون ليقول العالم اننا منحضرون، و لان اوروبا تدفع لنا اجر استقرارهم و اعادتهم من اوربا الينا كمخيم يحمي اوروبا من جحافل الافارقة
    لهذه الاسباب الدنيا حقيرة.

  2. رحمه اللهً وحمةً واسعة أناس صدقو الله في السرائر فأحسن الله خواتمه أحسده على هذه الخاتمة الله يرزقنا حسن الختام
    إن لله وإن إليه راجعون

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
24°
الجمعة
25°
السبت
27°
أحد
26°
الإثنين

كاريكاتير