وفاة خامس طبيب مسلم في بريطانيا أثناء مواجهة كورونا

04 أبريل 2020 22:47

هوية بريس – متابعات

أشادت أوساط بريطانية مختلفة بأطباء مسلمين وممرضة لقوا حتفهم أثناء مواجهة فيروس كورونا، وكانوا أوائل من فقدوا حياتهم من القطاع الصحي بالبلاد.

وحتى الآن، لقي 5 أطباء وممرضة ممن يدينون بالإسلام، مصرعهم خلال أداء مهامهم في مكافحة كورونا ببريطانيا.

ووفق “الجزيرة” فقد أشار رئيس مؤسسة قرطبة، أنس التكريتي، في تغريدة على تويتر، إلى أن الأطباء المسلمين هم أول من ضحوا بحياتهم في بريطانيا خلال مكافحة الفيروس، داعيا كافة مسلمي البلاد للاعتزاز والافتخار بذلك.

من جانبه تطرق، تود غرين، وهو بروفيسور شغل سابقا منصب مستشار وزارة الخارجية في ملف “الإسلاموفوبيا” إلى تصريحات سابقة لمسؤولين بريطانيين معادية للإسلام، مثل رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي قال “الإسلام مشكلة”.

وأضاف غرين، أنه رغم انتشار الإسلاموفوبيا في بريطانيا، فإن الأطباء المسلمين يخاطرون بحياتهم في سبيل إنقاذ الآخرين من كورونا.

والأطباء والممرضة الذين وافتهم المنية، رحمهم الله، هم حبيب زيدي (76 عاما) في 24 من مارس، وعادل الطيار (36 عاما) في 25 من مارس ، وأمجد الحوراني (55 عاما) 29 من مارس، وألفا سعدو (68 عاما) 1 من أبريل ، ومحمد سامي شوشة (79 عاما) 2 من أبريل، فضلا عن الممرضة أريما نسرين (36 عاما).

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
24°
السبت
24°
أحد
25°
الإثنين
25°
الثلاثاء

كاريكاتير