وفاة طفل بلسعة عقرب والضحايا 3 في أقل من أسبوع

20 يوليو 2017 11:12
مستشاري العدالة والتنمية يطالبون بتوفير الأمصال الخاصة لمعالجة لدغات الأفاعي والعقارب

هوية بريس – متابعة

بعدما استقبل قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، 5 حالات للسعات العقارب ليلة السبت الأحد الماضي، ثلاثة من فم أودي وادوز وولاد رميش حد بوموسى واثنين من مناطق متفرقة، حيث قدمت لهم الاسعافات الأولية، ماعدا حالة واحدة وصفت بالحرجة تم إدخالها لقسم الانعاش ، علمنا أن هذه الحالة الأخيرة وهي لطفل يبلغ من العمر 10 سنوات يتابع دراسته الابتدائية، توفي أول أمس الثلاثاء متأثرا بالسم الخطير الذي سرى في جسده البريء، ليرفع عدد شهداء العقارب وغياب المصل إلى ثلاثة في أقل من أسبوعين.

وكانت طفلة لا يتجاوز عمرها 10 سنوات تتابع دراستها في المستوى الثالث إبتدائي بايت ماجدن بإقليم أزيلال، لفظت أنفاسها الأخيرة الثلاثاء من الأسبوع الماضي بسبب لسعة غادرة لعقرب.

ولقي شاب ثلاثيني من إقليم الفقيه بن صالح أيضا  حتفه الأسبوع قبل الماضي بسبب لسعة عقرب كانت تختبئ في حذائه البلاستيكي “بوط” .

وبعد تدهور الحالة الصحية للضحايا بعدما لسعتهم العقارب،  نقلوا إلى مستعجلات المستشفى الجهوي ببني ملال ، ونظرا لغياب المصل ورغم الاسعافات الأولية، وبما أن وزير الصحة أخبر المغاربة بأنهم ميتون في حال لسعتهم العقارب بسبب غياب المصل وثبوت عدم فاعليته عالميا، فإن الضحايا لقوا قدرهم المحتوم وسلموا الروح لخالقها لينضافوا إلى شهداء العقارب وغياب المصل في مغرب 2017.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس
24°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير