وقف الديانة التركي يواصل مساعداته الإنسانية لمسلمي أراكان

11 فبراير 2017 14:52
ميانمار تعتقل 106 روهنغيين أثناء فرارهم من أراكان

هوية بريس – متابعة

يواصل وقف الديانة التركي، تضميد جراح مسلمي الروهنغيا في ميانمار، عبر مساعداته الإنسانية.

وذكر بيان صادر عن الديانة التركي، اليوم السبت، أن فرق الوقف وزعت طرودا غذائية على 460 أسرة مسلمة في قرية “تان تاولي” بمدينة “ستوي” بإقليم أراكان.

وأورد البيان، كلمة لمراد أويار، مدير الخدمات والمشاريع الخارجية للوقف، قال فيها إن “قرية تان تاولي، تعرضت لهجمات البوذيين، عدة مرات”.

وأضاف: “القرية، كباقي المناطق التي يعيش فيها المسلمون تعرضت لضغوطات من قبل حكومة البلاد”.

وأشار أويار، إلى “معاناة المسلمين في القرية، وحرمانهم من المواطنة، والرعاية الصحية والتعليم، وعدم وصول المساعدات الإنسانية بشكل منتظم للمنطقة”.

ولفت إلى أن “عدد المسلمين في ستوي، يبلغ 200 ألف، محرومون من كافة الحقوق الإنسانية”.

وفي 8 أكتوبر الماضي، أطلق جيش ميانمار حملة عسكرية، شملت اعتقالات وملاحقات أمنية واسعة في صفوف السكان في “أراكان”، وخلّفت عشرات القتلى، في أكبر موجة عنف تشهدها البلاد منذ عام 2012.

وتعتبر ميانمار، الروهنغيا “مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش” بموجب قانون أقرته ميانمارعام 1982، بينما تصنفهم الأمم المتحدة بـ” الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم”.

ويعيش نحو مليون من مسلمي الروهنغيا، في مخيمات بأقليم أراكان، بعد أن حُرموا من حق المواطنة، إذ تعتبرهم حكومة ميانمار “مهاجرين غير شرعيين” من بنغلاديش، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
23°
أحد
24°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان