التحقيق مستمر في قضية وفاة بلفقيه بطلق ناري وهذه آخر المستجدات

23 سبتمبر 2021 15:57

هوية بريس-متابعة

لم تنته بعد الأبحاث والتحريات التي تباشرها مصالح الشرطة القضائية بسيدي إفني، لفك الغموض الذي مازال يلف وفاة السياسي الصحراوي عبد الوهاب بلفقيه، الذي فارق الحياة متأثرا بإصابته بطلق ناري داخل منزله، على رغم مما ذهبت إليه النيابة العامة في بلاغها الأولي من احتمالية الانتحار.

وتشير آخر المعطيات أن المحققين شرعوا في الاستماع إلى كل الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالراحل في الساعات الأخيرة من حياته، ومنهم البرلماني محمد أبو درار، الذي تم الاستماع لأقواله، خاصة في ظل وجود علاقة شخصية قوية بين الرجلين.

يشار أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم، ذكر أنه بعدما انتقلت مصالح الشرطة القضائية لمنزل المعني بالأمر، حيث تم إجراء معاينات بإحدى الغرف تم العثور فيها على بندقية الصيد المستعملة في إطلاق النار وكذا بقع الدم، مما يفيد اشتباه إقدام الهالك على الانتحار عن طريق استعمال البندقية المذكورة التي تم حجزها قصد إجراء خبرة تقنية عليها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
16°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
17°
الخميس

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M