حملة واسعة بالمغرب تطالب بتخصيص شواطئ للنساء

11 أغسطس 2015 20:42
حملة واسعة بالمغرب تطالب بتخصيص شواطئ للنساء

حملة واسعة بالمغرب تطالب بتخصيص شواطئ للنساء

هوية بريس – متابعة

الثلاثاء 11 غشت 2015

نجحت حملة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تطالب بتخصيص شاطئ للنساء في عروس الشمال مدينة طنجة، أن تصل إلى 2100 مُشارك، وذلك منذ إطلاقها من طرف سيدة من المدينة.

أسباب هذه الحملة التي ستنتهي يوم 30 غشت 2015، تتعدد حسب المنشور الرئيسي في صفحتها، أوّلها “تنامي ظاهرة العنف والتحرش في مدينة طنجة عمومًا وعلى شواطئها بوجه الخصوص”، ثم “رغبة معظم النساء في تجنّب الاختلاط وعدم معصية الله بالتعرّي أمام الرجال”، وكذلك “تنافي الاختلاط مع أعراف المدينة التي كانت ولاتزال مدينة محافظة”.

وفضلًا عن ذلك، فنساء المدينة حسب المنشور “لهن أزواج أو إخوة يغارون عليهن من أعين الرجال، وذلك في وقت يُقبل فيه الكثير من الناس بالاختلاط في البحر، بحجة أنه لا يوجد بديل”، رغم أن مدينة طنجة تتوّفر على شريط ساحلي طويل يكفي الجميع حسب الصفحة.

وقد تساءلت صاحبة الحملة: “لما لا نخصص جزءًا من هذا الشريط للنساء، فبهذا نحافظ على كرامتنا ونستمتع بعطلتنا دون أن نعصي ربنا؟”.

ولا يعرف المغرب وجود أيّ شاطئ مخصّص لفئة معيّنة من المجتمع، أو للنساء وحدهن، ولكن جرت بعض الأعراف في توّجه الكثير من العائلات إلى شواطئ معيّنة، غالبًا ما تكون بعيدًا عن مركز المدينة، بما أنها لا تكون ممتلئة كبقية الشواطئ، وفقا للمفكرة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
26°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس

كاريكاتير