فيديو كارثي في منتهى الإجرام والانحطاط لمفتي مصر الأسبق علي جمعة

08 أكتوبر 2013 19:40

 

هوية بريس – عبد الله المصمودي

الثلاثاء 08 أكتوبر 2013م

ظهر مفتي مصر الأسبق علي جمعة في أحد الفيديوهات وهو يلقي كلمة أمام جمع كبير من رجال الجيش والشرطة بمختلف تلاوينهم، وهو يحدثهم عن رافضي الانقلاب ويصفهم بأخس الصفات وأبشع النعوت، وأنهم خوارج يستحقون القتل، ويجب تطهير مصر من أمثالهم.

كما أمر مليشيات السيسي بضربهم في المليان دون تسامح، وبشر من قتلهم بأنه مؤمن، وهم من (الأوباش لأنهم لا يستحقون مصريتنا) على حد قوله..

وتمادى في غيه وإجرامه وبذائته فوصفهم بأنهم (سيئوا الرائحة وناس نتنة.. في الظاهر والباطن..) في جرأة كبيرة على الله عز وجل.

بل بلغ من إجرامه أنه وصف مساجد المسلمين ومن ضمنهم مسجد رابعة التي حرقها وحاصرها المجرمون بأنها كمسجد ضرار الذي حرقه الرسول صلى الله عليه وسلم، وبأنه رأى النتانة والرعب الذي أنزله الله في قلوب المحتمين به.. حتى يبيح للقتلة والمجرمين اقتحام المساجد وتدنيسها وحرقها على رؤوس من بداخلها.. 

إن هذا العالم الضال الذي ينافق ويبيح الدماء؛ هو نموذج للتحريف الديني وللخطاب المرتزق الذي يريده العسكر ويقبل به، إسلام علماني، إسلام على الماركة الأمريكية”، يتم استغلال المارينز الديني (علماء المارينز) لتمرير خطابه..

رابط المقطع:

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
24°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
23°
الخميس

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان