تقرير: 800.000 مغربي مدمنون على المخدرات

01 سبتمبر 2015 11:00

هوية بريس –  متابعة

الثلاثاء 01 شتنبر 2015

وصف تقرير تركيبي حديث أنجزه (المرصد الوطني لمحاربة المخدرات والإدمان) سنة 2015 بـ«السنة المفصلية». وحسب التقرير، يتصدر الإدمان على التبغ، الذي يصفه بالمخدر الرئيس، قائمة أنواع المخدرات، متبوعا بالقنب الهندي ثم الكحول والمخدرات المهدئة والكوكايين، وبعده الهيروين ثم  محلولات الأمفيتامين.

 ووفقا للمرصد، فقد استهلك ما بين 4 و5 في المائة من السكان في المغرب المخدرات بمختلف أنواعها خلال هذه السنة، بما يمثل أكثر من 800 ألف نسمة، أكثر من 750 ألفا منهم يدمنون استهلاك القنب الهندي، فيما أوضح التقرير أن ما بين 50 و70 ألف شخص يدمنون على استهلاك الكحول والمشروبات الكحولية. يلاحظ التقرير أن المدمنين على المخدرات في المغرب ليسوا بالضرورة مدمنين خطيرين، وأن 20 ألفا منهم يستهلكون الهيروين.

ويبقى الخطير في هذا التقرير تأكيده أن تلميذا واحدا من أصل خمسة في المغرب استهلك السجائر على الأقل مرة واحدة في حياته، وأن تلميذا واحدا كذلك من أصل عشرة استهلك القنب الهندي.

يكشف التقرير أيضا أن الفتيات يستخدمن بعض الأدوية الطبية كمخدر لمحاربة الأرق والقلق، وأن أطفال الشوارع يستهلكون بكثرة المحلولات المخدرة المذابة والمحلولات اللاصقة. والأدهى أن تلميذا واحدا من أصل ثلاثة حصل على المخدرات من أمام أبواب المدارس.

التقرير الذي كان موضوع دراسة من طرف خبراء مغاربة وأوربيين استعرض بعض التوصيات الواجب اتخاذها، التي يمكن اقتباسها من تجارب دولية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس
26°
الجمعة

كاريكاتير