إعلان طنجة لوزراء خارجية «5 + 5» يدعون إلى إعادة الدينامية للفضاء المغاربي

08 أكتوبر 2015 09:46

هوية بريس –  متابعة

الخميس08 أكتوبر 2015

دعا وزراء خارجية الدول أعضاء حوار غرب المتوسط “5 + 5″، إلى إعادة الدينامية للفضاء المغاربي من خلال حلول إقليمية “مدروسة وأساليب مبتكرة لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة”.

شدد وزراء خارجية “5+5″، من خلال “إعلان طنجة” الصادر عن الاجتماع ال 12 لوزراء خارجية الدول أعضاء حوار غرب المتوسط “5 + 5” المنظم من طرف وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، على أهمية التكامل والاندماج المغاربي لخلق فضاء اقتصادي مشترك، من أجل ضمان حرية تنقل الأشخاص والسلع والاستثمارات.

وفي هذا السياق، أعرب وزراء الخارجية عن التزام البلدان المعنية بدعم اتحاد المغرب العربي حتى يضطلع بالدور المنوط به سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وعلاوة على ذلك، أعرب الوزراء عن التزام بلدان غرب المتوسط أيضا بالعمل بشكل وثيق مع ومن داخل الاتحاد الأوروبي لتوفير أفضل الفرص والمسارات وخلق فضاء جوار مع هذا المكون المغاربي.

وبعدما رحب “إعلان طنجة” بالمشاورات التي أطلقها الاتحاد الأوروبي لمراجعة سياسة الجوار الأوروبية والتوصيات الصادرة عن الاجتماع الوزاري الذي انعقد في برشلونة يوم 13 أبريل 2015 مع شركاء الاتحاد بالضفة الجنوبية الغربية للمتوسط، أكد وزراء الخارجية على استعداد دول “5+5” لتفعيل خطط وبرامج العمل المعتمدة في هذا الإطار.

ومن أجل تشجيع عملية الاندماج المغاربي، جددت وثيقة طنجة التأكيد على أهمية تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي ودول غرب جنوب البحر الأبيض المتوسط في إطار استراتيجية الاتحاد الأوروبي الخاصة بالمغرب العربي، من خلال برامج التعاون الثنائية ومتعددة الأطراف والتي تعني أيضا المنظمات غير الحكومية.

وفي ما يتعلق بالاتحاد من أجل المتوسط، نوه وزراء خارجية “5 + 5 ” بالدور الهام والريادي للاتحاد، الذي يجمع كل بلدان البحر الأبيض المتوسط، كفضاء للحوار والشراكة، والذي أضحى أيضا “وكالة مشاريع”، تهدف إلى تعزيز إمكانات التكامل الإقليمي وتآزر وتعاون الدول الأورو-متوسطية.

وأشاروا، في هذا الصدد، إلى أهمية مواصلة الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط لجهودها لبلورة مشاريع ملموسة ومهيكلة تعود بالفائدة والنفع على ساكنة المنطقة ومسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلدان الأعضاء.

 وأعرب وزراء خارجية “5+5” عن اتفاقهم على دعم الاتحاد من أجل المتوسط للاضطلاع بدور أقوى في التشكيل المستقبلي لسياسة الجوار الأوروبية، من خلال زيادة دعم الاتحاد الأوروبي للمشاريع المعتمدة، داعين إلى تعزيز أوجه التآزر والتكامل بين الاتحاد من أجل المتوسط ومختلف عمليات التعاون الإقليمي، لا سيما مع الدول أعضاء حوار غرب المتوسط “5+5” والجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط ومؤسسة آنا ليند وباقي المؤسسات الشريكة. ومع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
20°
الخميس
18°
الجمعة
17°
السبت
17°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)