مهنيو قطاع البناء المغاربة لا يرون أي مصلحة في إحداث معرض «باتيمات-ماروك»

21 أكتوبر 2013 18:01

هوية بريس – و م ع

الإثنين 21 أكتوبر 2013م

أعرب مهنيو قطاع البناء بالمغرب عن رفضهم لمقترح المدير العام لشركة “ريد للمعارض-فرنسا”، الشركة المكلفة بتنظيم معرض “باتيمات-باريس.

عقد شراكة مع شركته قصد إحداث معرض “باتيمات ماروك” عوضا عن المعرض الدولي للبناء، وملتقى البناء والأشغال العمومية.

وأوضح المهنيون المغاربة في مجال البناء، في بلاغ بهذا الخصوص، أنهم جددوا التأكيد على رفضهم لمقترح المدير العام لشركة “ريد للمعارض-فرنسا” الذي “لا يرون فيه أي مصلحة لا للمغرب ولا للمهنة”، مشددين على أن المعرض الدولي للبناء وملتقى البناء والأشغال العمومية، اللذين راكما على التوالي 30 سنة وعشر سنوات من الوجود، “يضطلعان بشكل تام بمهمتهما في النهوض بتجربة المنتوجات الوطنية ويشكلان فضاءين مفضلين للتبادل والنقاش بين المهنيين والسلطات العمومية”.

وأشار البلاغ إلى أنه أمام هذا الرفض، أبدى المدير العام لشركة “ريد للمعارض-فرنسا” انزعاجه، وأعلن أن أعضاء المنظمات المهنية المغربية في مجال البناء “لن يكون مرحبا بهم في الدورة المقبلة لمعرض باتيمات-باريس”، مذكرا بأن مهنيي القطاع المغاربة شكلوا إلى حدود اليوم إحدى أقوى المشاركات الأجنبية بالمعرض المذكور.

وتبعا لذلك، دعا المهنيون المغاربة جميع شركائهم إلى إلغاء مشاركتهم أو زياراتهم للدورات المقبلة لمعرض “باتيمات –باريس”، أو أي تظاهرة أخرى تنظمها شركة “ريد للمعارض-فرنسا”.

ووقع البلاغ كل من الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، والفيدرالية المغربية لصناعة مواد البناء، والهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين، والهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطوبوغرافيين، والمجموعة المهنية للمساعدة في الاستشارة، والفيدرالية المغربية للاستشارة والهندسة، وجمعية مستوردي مواد البناء والفيدرالية الوطنية للبناء والأشغال العمومية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
20°
الخميس
21°
الجمعة
21°
السبت
20°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير