شبهة رافضية في التلبية بعرفات والرد عليها

08 أكتوبر 2015 12:28
شبهة رافضية في التلبية بعرفات والرد عليها

شبهة رافضية في التلبية بعرفات والرد عليها

د. رشيد بنكيران

هوية بريس – الخميس 08 أكتوبر 2015

الشيعة كسائر المبتدعة ينقلون الحديث أو يذكرون الدليل على أنه في صالح بدعتهم ولكنه يكون خلاف ذلك، بل يكون حجة عليهم ولكن القوم لا عقل لهم ولا ورع، وحديث سعيد بن جبير هذا الذي أخرجه النسائي نموذج لما وصفت، وبيان ذلك:

أولا متن الحديث: عن سعيد بن جبير قال: (كنت مع ابن عباس بعرفات، فقال: “ما لي لا أسمع الناس يلبون؟”، قلت: “يخافون من معاوية”، فخرج ابن عباس من فسطاطه، فقال: “لبيك اللهم لبيك، فإنهم قد تركوا السنة من بغض علي”). صححه الحاكم وغيره ومن المعاصرين الألباني.

ثانيا فقه الحديث:

1- يدل الحديث على أن التلبية بعرفات من سنة النبي صلى الله عليه وسلم لقول ابن عباس: “قد تركوا السنة” فإن قوله ذاك له حكم الرفع عند جمهور المحدثين والأصوليين.

2- يدل على أن الصحابة لا يسكتون عن المنكر أو الخطأ ولا يخافون في الله لومة لائم مهما كان؛ بل يصدعون بالحق، فرغم قول سعيد بن جبير إن الناس تركوا سنة خوفا من معاوية صدع ابن عباس بالسنة أو بالحق، والمسألة التي صدع بها ابن عباس هي مسألة فقهية فرعية، فكيف لو كان الأمر يتعلق بأصول الدين كما تزعم الشيعة ومنه تحريف القرآن الكريم.

3- الحديث يدل على أن سعيد بن جبير وهو من كبار علماء التابعين أول ترك الناس للتلبية خوفا من معاوية بخلاف الصحابي الجليل ابن عباس الذي أرجع الأمر لبغض علي وهي مسألة اجتهادية من قبيل الظن وقد تحتمل التأويل الأول كما تحتمل التأويل الثاني بل وتحتمل تأويلات أخرى. وإن يكن فإنه لم يثبت عن واحد من صحابة رسول الله بعضه لعلي وبالأخص الخلفاء الراشدين الثلاثة، بل ثبت أن الخلفاء أبا بكر وعمر وعثمان كانوا يلبون في عرفات فإن كانت السنة تدل على حب علي فما أسعد عليا رضي الله عنه بذلك.

4- الحديث يدل على منقبة لابن عباس وهذا واضح، ويدل على أنه كان يحب عليا رضي الله عنه وهذا من فروع الإيمان التي نفت الشيعة أصله عن ابن عباس وعن باقي صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم سوى أربعة نفر أو خمسة إذ أن الشيعة كفرتهم وأخرجتهم من الإيمان والإسلام، ومنهم ابن عباس ، والحديث ينقض هذا الافتراء ويكذب هذا الزعم.

5- أطلق في الحديث لفظ الناس وحمله على غير الصحابة هو ما تشهد له النصوص الشرعية التي زكت الصحابة، كما تشهد له القواعد العلمية.

6- لم يأت في الحديث ما يبين سبب ترك معاوية للتلبية وأقرب إلى العقل والمنطق أنه جهل هذه السنة كما جهل عديد من الصحابة بعض السنن ولا يقدح في معاوية بسبب هذا الأمر.

وأخيرا فإن الشيعة عودتنا أنها تصطاد في الماء العكر الدنس، وحديث سعيد بن جبير تروجه بعض المنابر الشيعية ووصلني إلى صفحتي ولهذا كان هذا التوضيح والبيان.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
27°
الإثنين
26°
الثلاثاء
28°
الأربعاء
31°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير