مجموعة كبيرة من ساكنة «الفايسبوك» يتعرضون للتهجير القسري

29 أكتوبر 2013 00:49

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

الثلاثاء 29 أكتوبر 2013م

تعرضت حسابات مجموعة من الأشخاص في “الفايسبوك” قبل دقائق من الآن إلى الإلغاء والحذف، إذ وجد هؤلاء الأشخاص أنفسهم أمام انغلاق مفاجئ لحساباتهم؛ وكل محاولة من أحدهم لمعاودة الدخول تبوء بالفشل، مع تلقي رسالة تنبئ على أن الحساب تعرض للإلغاء، وأن عليه إثبات أنه صاحب الحساب الحقيقي، وذلك من خلال تقديم صور من البطاقة الوطنية.

وهو الأمر الذي ولد استفهامات كثيرة عند المتضررين من هذا الأمر الذي لا يعدو في الراجح أن يكون بسبب عطب تقني في موقع التواصل الاجتماعي الأشهر “الفايسبوك”.

وفي تعليق لأحد هؤلاء المتضررين صرح بأنه لا يمكن قبوله بإرسال معلومات جد شخصية لجهة غير متيقن فيها، خصوصا وأن العطب لم يكن له أي سبب أو دافع، كما أنه متعلق بمجموعة كبيرة من الأشخاص.

وقال آخر إن السبب يرجع في ظنه إلى أن إدارة “الفايسبوك” تقوم بإلغاء الحسابات غير الحقيقية والتي تكون بأسماء مستعارة؛ لكن هذا الأمر غير صحيح، لأن هناك حسابات بأسماء أصحابها الحقيقيين ومع ذلك تعرضت لهذا المشكل.

هذا وقد عرف الفايسبوك مشكلا تقنيا آخر لم يمر عليه سوى أسبوع، وهو منع عدد من الأشخاص من التعليق على المنشورات، لكنه انصلح بسرعة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
22°
الجمعة
22°
السبت
21°
أحد
22°
الإثنين

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا