130 شخصية تصف الحملة ضد رمضان بـ “السياسية”.. تريد فرض أجندة مليئة بالكراهية والخوف



عدد القراءات 1440

130 شخصية تصف الحملة ضد رمضان بـ

هوية بريس – أ ف ب

وقعت 130 شخصية مقالا داعما للموقع الاخباري الفرنسي “ميديابارت” المتهم بحماية المفكر الاسلامي السويسري طارق رمضان، الذي قُدمت ضده شكويين بسبب اعتداءت جنسية، حسب ما أعلن الأحد موقع “ميديابارت”.

ويشير الكاتبان باتريك شاموازو وجان-كلود كاريار والخبير الاقتصادي توماس بيكاتي والناشطة في مجال حقوق المرأة كارولين دو هاس والنائب الاشتراكي السابق كريستيان بول والفنان سركيس، في المقال إلى أنه “يبدو أننا نواجه حملة سياسية بعيدة كل البعد عن الدفاع عن قضايا النساء بل تستخدم هذا الموضوع لفرض اجندة على بلادنا مليئة بالكراهية والخوف”.

ونشرت مجلة شارلي ايبدو الساخرة الأربعاء رسما كاريكاتوريا يظهر فيه مدير موقع “ميديابارت” ايدوي بلينيل، مع العنوان التالي “قضية رمضان، ميديابارت يقول: (لم نكن نعرف)”، في اشارة الى الشكويين المقدمتين في فرنسا بحق طارق رمضان.

ويتهم منتقدو الموقع بانه لم يتطرق الى الاتهامات الموجهة الى رمضان. وردا على هذه الاتهامات، رد الموقعون على هذا المقال بالقول “ميديابارت هو أحد المواقع الاخبارية الكبيرة والنادرة التي نشرت تحقيقا مفصلا عن طارق رمضان”.

واتهم رئيس الحكومة السابق الاشتراكي مانويل فالس من جهته ايدوي بلينيل بـ “التواطوء” مع رمضان الذي كان الصحافي قد وصفه سابقا بـ “المفكر المحترم جدا”.

واعتبر الموقعون أن “الحملة الظالمة ضد ميديابارت وفريق تحريرها هي حملة خطرة: فهي تستهدف رمز الصحافة الحرة”.

2 تعليقات

  1. فيما كان شي اخواني أو لا شيء قطبي سروري انتما تنصروه وتوالونه ،أما اولا كان شي سلفي قح ذو منهج واضح انتما توصفوه بالجامي أو المدخلي ،لأنكم انتم اصلا اخوان في لباس السلفيين،هذه هي حقيقتم التي تليق بكم،اسمع أساط هوية بريس منهار بديتو الجريدة دياركم وانتم تدافعون عن كل اخواني أو قطبي أو سروري،ومن باب ذر الرماد في عيون السلفيين واحد المرة كتبتو مقال عن الألباني واستشهد تو ببعض كلامه،سبحان الله،مع ان الألباني رحمه الله كان من المكثرين في الرد على الاخوان والسروريين،وباز،،باز،،باز،،،،

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق