مؤتمر حول (حركات الإسلام السياسي – التحديات والآفاق) بعمان

11 نوفمبر 2013 16:51

هوية بريس – و م ع

الإثنين 11 نونبر 2013م

تحتضن العاصمة الأردنية يومي 17 و18 نونبر الجاري، مؤتمرا حول (حركات الإسلام السياسي- التحديات والآفاق)، بمشاركة خبراء وأكاديميين وناشطين سياسيين، من 13 بلدا عربيا.

ويروم هذا المؤتمر، الذي ينظمه مركز دراسات الشرق الأوسط في الأردن (مستقل)، تحقيق جملة من الأهداف، أهمها “توفير فرصة للحوار الموسع والجاد بشأن حركات الإسلام السياسي، ودعم التوجه السياسي المستنير في صفوف هذه الحركات وتشجيعه، وخدمة البحث العلمي في مجال حركات الإسلام السياسي”.

قال رئيس المركز، جواد الحمد، في لقاء صحفي اليوم الاثنين، إن انعقاد المؤتمر يأتي بالتزامن مع التطورات التي تشهدها المنطقة العربية منذ العام 2011، “إذ بدا واضحا أن تحولات وديناميات سياسية واجتماعية بدأت بالفعل على امتداد الوطن العربي. وهي تحولات أفضت إلى تصدر حركات الإسلام السياسي للمشهد الانتخابي وتصديها لمهمات الحكم في أكثر من بلد عربي”. وأضاف أن “الاضطرابات التي تشهدها بعض البلدان العربية تطرح تساؤلات مهمة بشأن واقع حركات الإسلام السياسي ومستقبلها في الوطن العربي، فضلا عن تساؤلات أهم بشأن الإطار الأشمل، وهو ما يتعلق بمستقبل عملية التحول الديمقراطي في المنطقة العربية بأسرها، ودور تيار الإسلام السياسي فيها، ورؤيته لها”.

وأشار إلى أن أشغال المؤتمر ستتوزع على ثمان جلسات تناقش 22 ورقة عمل متخصصة، تتناول أربعة محاور، يتعلق الأول بواقع حركات الإسلام السياسي، والثاني بالتحديات التي تواجه حركات الإسلام السياسي في الوطن العربي، بينما يعالج الثالث رؤى حركات الإسلام السياسي، في حين يتطرق الرابع لموضوع حركات الإسلام السياسي، الفرص وآفاق المستقبل.

وتابع أنه سيتم خلال الجلسة الختامية للمؤتمر، عرض الرؤية الاستراتيجية لدور مستقبلي فاعل لحركات الإسلام السياسي.

وأشار إلى أن المؤتمر سيعرف مشاركة باحثين من الأردن والمغرب ومصر وتونس وليبيا والسودان وفلسطين والكويت وموريتانيا واليمن والعراق ولبنان والجزائر.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
24°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير