نحو ترشيد الفرح بإنجاز الرجاء البيضاوي..

23 ديسمبر 2013 19:22
نحو ترشيد الفرح بإنجاز الرجاء البيضاوي..

نحو ترشيد الفرح بإنجاز الرجاء البيضاوي..

هوية بريس – ذ. حماد القباج

الإثنين 23 دجنبر 2013م

اتفق المهتمون بلعبة كرة القدم أن فريق الرجاء البيضاوي قدم أداء متميزا وحقق إنجازا تاريخيا في منافسات بطولة كأس العالم للأندية في نسختها العاشرة..

وهو ما ضخ دماء جديدة في الجسد الكروي الذي عرف ركودا في السنوات الأخيرة، وحفز المهتمين على تقديم أفكار من أجل النهوض بمستوى قطاع كرة القدم الوطنية الذي اتفق الجميع على أن عملية تدبيره تحتاج إلى إصلاحات..

وأرى أن ثمة جانبا إصلاحيا قل من يتحدث عنه؛ يمكن إجمال عناصره في النصائح الشرعية التالية:

– أنصح محبي كرة القدم -لاعبين وموطرين ومتفرجين- بالمحافظة على الواجبات الشرعية؛ وعلى رأسها: أداء الصلوات في وقتها..

– وبتفادي المحظورات التي تفشت في هذا المجال؛ كالقمار وأنواع الفساد المالي وغيره..

– وبالاعتدال في الاهتمام بموضوع الكرة ومحبتها..

وما يستلزمه هذا الاعتدال من: تفادي التعصب وعقد الولاء والبراء وردود الأفعال غير المنضبطة في حال الفوز والخسارة..؛ ومن أسوئها: السب والضرب والتخريب..

– الوعي بالبعد السياسي في الموضوع؛ وتوظيف البعض له سياسيا:

ليس العيب في الرياضة ولا في الترفيه والترويح على النفس في حدود الاعتدال والمشروع..

لكن المرفوض هو تسييس الرياضة وتوظيف الأنشطة الترفيهية في أدوار سلبية:

– شغل الجماهير عن القضايا الكبرى للوطن والأمة.

– تهميش الأخلاق والشعائر الدينية في البرامج والسياسات الرياضية.

– تنشئة الأجيال على سلوك تجاوز الحد في العناية بالاهتمامات الترفيهية ومنافسات كرة القدم؛ إلى حد التعلق الشديد والنشوة بانتصار الفريق المفضل والحزن العميق لعدم فوزه..

– هذا التعلق القلبي ينمي عند صاحبه سلوكا سلبيا يضعف عنده همة التعلق بالمعالي ويحدث عنده خللا في ترتيب الأولويات..

وقد تسربت وثائق سياسية تؤكد وجود مخططات توظف الرياضة سياسيا:

جاء في البروتوكول الثالث عشر من بروتوكولات حُكَمَاء صهيون:

(إنما نوافق الجماهير على التخلي والكف عما تظنه نشاطاً سياسياً إذا أعطيناها ملاهي جديدة، ولكي نبعدها عن أن تكشف بأنفسها أي خط عمل جديد سنلهيها أيضاً بأنواع شتى من الملاهي والألعاب..

وسرعان ما سنبدأ الإعلان في الصحف داعين الناس إلى الدخول في مباريات شتى في كل أنواع المشروعات: كالفن والرياضة وما إليهما.

هذه المتع الجديدة ستلهي ذهن الجماهير حتماً عن المسائل التي سنختلف فيها معها،

وحالما تفقد الشعوب تدريجاً نعمة التفكير المستقل بنفسها سيهتف جميعاً معنا لسبب واحد: هو أننا سنكون أعضاء المجتمع الوحيدين الذين يكونون أهلاً لتقديم خطوط تفكير جديدة..).

 

فائدة:

بروتوكولات حكماء صهيون عبارة عن مجموعة من النصوص تتمحور حول “خطة” لسيطرة اليهود على العالم.

تم نشر هذه النصوص لأول مرة في الإمبراطورية الروسية في جريدة زناميا في مدينة سانت بطرسبرغ عام 1903م.

يرى العديد من المؤرخين أن هذه الكتابات هي مجرد خدعة وخاصة بعد إجراء تحقيق صحفي عام 1921م حول مصداقية هذه الكتابات قامت به صحيفة التايمز اللندنية واستخلص إلى أن المقالات هي تزوير أدبي لكتاب فرنسي وتم نشر سلسلة من المقالات التي وصفت عملية التزوير.

في نفس السنة -أي عام 1921- تم طبع النص الكامل للبروتوكولات في الولايات المتحدة.

وفي عام 1934 قام الطبيب السويسري زاندر Dr. A. Zander بنشر سلسلة من المقالات يبين فيها أن البروتوكولات حقيقة تاريخية ولكنه تعرض للمحاكمة لنشره تلك المقالات.

والمتأمل في الواقع والسياسات المتبعة عالميا يترجح عنده وجود مخطط تآمري..

ختاما: 

أحيي الإخوة في فريق الرجاء البيضاوي وأتمنى لهم مزيدا من النجاح والتألق.. مع مزيد من التمسك بالأحكام الشرعية والآداب المرعية..

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
27°
أحد
32°
الإثنين
32°
الثلاثاء
25°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير