مسيرات جمعة «الانقلاب هو الإرهاب» لإحياء فعاليات «أسبوع الغضب»

27 ديسمبر 2013 17:00
مسيرات جمعة «الانقلاب هو الإرهاب» لإحياء فعاليات «أسبوع الغضب»

مسيرات جمعة «الانقلاب هو الإرهاب» لإحياء فعاليات «أسبوع الغضب»

هوية بريس – متابعة

الجمعة 27 دجنبر 2013م

احتشد الآلاف من مؤيدي الشرعية أمام مجموعة من مساجد مدن مصر، كما نظمت مجموعة كبيرة من المسيرات في مدنها ومحافظاتها في مليونية “الانقلاب هو الإرهاب” لإحياء فعاليات “أسبوع الغضب” الذي دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، وفقا للمفكرة.

ورفع المشاركون في المسيرات والوقفات شعاراتهم الداعية لعودة الشرعية والرافضة للانقلاب العسكري، كما نددوا بقرار الحكومة المصرية بإدراج جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية، ورافعوا شارات رابعة “رمز الصمود” وأعلام مصر ولافتات منددة بالانقلاب والدستور الجديد.

ومن الشعارات التي رددها المشاركون بالمظاهرة هتافات منها: “السيسى قاتل دستوره باطل”، و”الانقلاب هو الارهاب”، و”يسقط يسقط حكم العسكر”، و”الداخلية بلطجية”.

هجمات الأمن والبلطجية على المتظاهرين

وفي المقابل عرفت مظاهرات كثيرة هجمات الأمن والبلطجية استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة منها رمي المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوشما أدى إلى إصابات عديدة، بل وصلت الإذاية إلى المواطنين بمنازلهم نتيجة كثافة إطلاق الغاز والخرطوش.

كما أطلقت قوات الأمن المصرية الرصاص الحي على المشاركين في مسيرة الطالبية، لرفض الانقلاب العسكري، خلال محاولة المتظاهرين الصعود إلى الكوبري الدائري، في محاولة لتفريقهم، فيما رد المتظاهرون بإلقاء الحجارة على قوات الأمن، وفقا لموقع مصر العربية.

كما أصيب عدد من المتظاهرين خلال محاولة قوات الأمن المصرة فض تظاهرات الألف مسكن بشرق القاهرة باستخدام الغاز المسيل للدموع والخرطوش والرصاص الحي.

فقد ذكرت فضائية الجزيرة مباشر مصر أن 5 أشخاص أصيبوا بطلقات الخرطوش خلال فض الأمن لتظاهرة ألف مسكن، وأن المتظاهرين أقاموا مستشفى ميدانية بمنطقة الألف مسكن لعلاج المصابين من اعتداءات الداخلية بالغاز والخرطوش والرصاص الحي.

ولاحقًا، أكد طبيب بالمستشفى الميداني إصابة العشرات بالخرطوش والرصاص الحي، مشيرًا إلى استخدام غازات يعتقد أنها محرمة دوليا.

الداخلية تلقي القبض على 147 متظاهرا اليوم

كما أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن عدد المقبوض عليهم من رافضي الانقلاب خلال مظاهراتهم اليوم وصل إلى 147 شخصًا بالمحافظات المختلفة.

احتشد الآلاف من مؤيدي الشرعية أمام مجموعة من مساجد مدن مصر، كما نظمت مجموعة كبيرة من المسيرات في مدنها ومحافظاتها في مليونية

وأضافت الوزارة في بيانها، الجمعة، أنه تم القبض على 147 من بينهم 28 سيدة في 8 محافظات وبحوزتهم زجاجات مولوتوف ومنشورات تروّج لفكر جماعة الإخوان، وقاموا بإثارة الشغب وقطع الطريق والتعدي على المواطنين وقوات الشرطة، مستخدمين الأسلحة النارية والخرطوش، حسب بيان الداخلية.

وشددت الوزارة على أنه جارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية قِبَل المقبوض عليهم في إطار قرار مجلس الوزراء باعتبار جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية

إدانة قرار الداخلية بإعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية

وأدان التحالف الوطني لدعم الشرعية ما وصفه بالقرار الباطل الذي اتخذته الحكومة المصرية بإعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، ودعا إلى مواصلة الاحتجاج فيما سماه “أسبوع ثوري للغضب”.

وأعلنت الحكومة الأربعاء رسميًّا جماعة الإخوان المسلمين “جماعة إرهابية”، بعد أن اتهمتها بتنفيذ هجوم -أصدرت الجماعة بيانًا بإدانته- أدى لسقوط 16 قتيلًا، ونحو 140 مصابًا على مديرية أمن الدقهلية شمالي القاهرة.

ويعطي إعلان الإخوان المسلمين جماعة “إرهابية” السلطات في مصر سلطة اتهام أي عضو في الجماعة بالانتماء إلى جماعة إرهابية، وكذلك كل من يمدها بالمال أو “يروج لها بالقول أو الكتابة”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
أحد
17°
الإثنين
18°
الثلاثاء
18°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)