20 إصابة بـ”الليشمانيا” ضواحي أكادير وتخوفات من انتشاره



عدد القراءات 1071

20 إصابة بـ

هوية بريس – متابعة

انتقلت عدوى داء الليشمانيا من جهة درعة تافيلالت الى سوس ماسة وتحديدا إلى جماعتي أورير والدراركة المجاورتين لجماعة اكادير الترابية، بعد ان رصدت مصالح وزارة الصحة عشرين حالة، أغلبها في صفوف التلاميذ.

وأوضح عزيز مخلوف مندوب وزارة الصحة في تصريح صحفي أن حالات الإصابة بداء الليشمانيا في ضواحي اكادير متحكم فيها وأن طاقم الوزارة عبأ كل موارده المادية والبشرية واللوجيستيكية على مستوى المراكز الصحية لمعالجة الحالات المصابة.

ويتخوف مراقبون أن تتوسع رقعة انتشار الليشمانيا، بسبب غياب قنوات الصرف الصحي وانتشار الأرباب والقاذورات على مستوى الجماعتين الترابيتين، مما يسهل تنامي حالات الإصابة.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق