مصرع 16 شخصا وإصابة 42 آخرين في حادثة سير وقعت بين الجبهة والحسيمة

10 أغسطس 2013 23:09

هوية بريس – متابعة

السبت 10 غشت 2013م

لقي 16 عنصرا من الحرس الملكي مصرعهم، وأصيب 42 آخرون بجروح بليغة، من ضمنهم ثمانية في حالة خطيرة، في حادثة سير مميتة وقعت، في الساعات الأولى من صباح يوم السبت، بالطريق المتوسطي الساحلي الرابط بين تطوان الحسيمة.

وأفادت مصادر من الوقاية المدنية بأن هذا الحادث وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم بجماعة سيدي فتوح، التي تفصل إقليمي شفشاون والحسيمة (على مستوى منطقة الجبهة)، نتيجة فقدان السائق السيطرة على الحافلة عند منعرج خطير أدى إلى انقلابها في هوة تنحدر حوالي 200 متر، وذلك أثناء تنقلهم من مدينة الحسيمة نحو تطوان.

وأضاف المصدر نفسه أن مصالح الوقاية المدنية وظفت كل إمكانياتها لنقل جثامين الضحايا والجرحى الـ42 إلى المستشفى الإقليمي بالحسيمة.

وقد رجحت بعض المصادر أن هذه الحادثة جاءت في سياقِ التحضير لزيارة ملكيَّة، سيقومَ بها الملك محمد السادس إلى الحسيمة، في الأيام القليلة القادمة.

وتكفل الملك شخصيا بمأتم الذين لبوا ماتوا، وبعلاج الجرحى وذوي الإصابة منهم، كما أصدر أوامره إلى كافة السلطات الحكومية والعمومية، والعسكرية والصحية المختصة، بأن تُسخر جهودها وإمكاناتها في القضية.

وذكر بلاغ للديوان الملكي أن الملك، بعد أن دعا للأسر المكلومة للضحايا الأبرياء، بأن يعوضهم سبحانه عن رزئهم الفادح، جميل الصبر وحسن العزاء، وأكد لهم مشاطرتهم أحزانهم، وموصول رعايته المولوية لهم، وتعاطفه مع المصابين منهم.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
27°
24°
أحد
24°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M